كتاب وأراء

الكل مسؤول!

غداً آخر يوم للتسجيل بانتخابات المجلس البلدي بدورته الخامسة، ولعل الجميع يلاحظ ضعف الاقبال على التسجيل للانتخابات، وقد اتصل بي عدة اعضاء بالمجلس البلدي ومرشحون محتملون لدورته الخامسة يشتكون من ضعف تسجيل المواطنين!

وللحديث عن هذا العزوف واللامبالاة وغياب الدافعية اسباب متعددة ولكن اغرب ما لاحظته ان بعض الاعضاء يرمون التهمة على وزارة البلدية وعلى وجه التحديد سعادة وزير البلدية، بدعوى عدم تعاونه واستجابته لمشاريعهم، وهو ما اضر بسمعتهم وبمصداقيتهم تجاه ناخبيهم، بينما من جهة أخرى هناك من يفند ادعاءاتهم لكونهم- بعضهم- لا يفهمون صلاحياتهم ويؤكدون على ان بعضهم مدرك لدوره، واستطاع ان يخدم دائرته خاصة المناطق الشمالية كنموذج!

واضح ان هناك سوء فهم وتفاهم بين البلدية والمجلس البلدي، وتتسع فجوة سوء الفهم والتفاهم في ظل غياب التواصل والاجتماعات والأهم حسن ظن كل طرف بالآخر!

الخلاصة

واضح أن الكل مسؤول في غياب الدافعية وفقدان المصداقية، لكن بالفعل حتى اللحظة لم أفهم غياب سعادة وزير البلدية ورئيس المجلس البلدي عن المشهد الانتخابي للمجلس البلدي للمشاركة ومحاولة توضيح الصورة للمواطنين، وعليه كيف يلام غياب المواطنين إذا اصحاب الشأن غابوا!؟!



فيصل المرزوقي