كتاب وأراء

الطيران مع المخمور!

ليست المرة الأولى التي تضطر فيها إحدى طائرات الخطوط القطرية للهبوط اضطرارياً بسبب مخمور أحدث حالة اضطراب داخل الطائرة اثناء رحلتها المتجهة من نيويورك إلى الدوحة، مما اضطر الطيار لتحويل مسار الطائرة إلى مطار مانشستر لاتخاذ الإجراءات الاحترازية، ولم تستكمل رحلتها إلا بعد تأخير لعدة ساعات أثارت الكثير من استياء الركاب!

وقد سبق هذه الحادثة منذ فترة قصيرة ان تم إنزال إحدى الطائرات القطرية بمطار هيثرو وبمتابعة لصيقة لإحدى الطائرات الحربية البريطانية واستنفار أمني واسع بالمطار احترازاً لتهديد ارهابي، بعد ادعاء احد ركابها انه يحمل قنبلة، وتبين لاحقاً انه لا يحمل شيء وانه يهذي لكونه مخمورا!

لعل ما يطرح التساؤلات التي تطرح نفسها، هو إلى متى يتحمل ركاب الخطوط القطرية الآمنين عواقب السماح بشرب الخمر على متن طائراتها ؟!

إلى متى يتحمل الركاب الآمنون الروع الذي يصيبهم جراء تصرفات هؤلاء الخمارة؟!

إلى متى يتحمل الركاب الآمنون المسالمون جراء تأخير رحلاتهم وتغيير مساراتها لمجرد عربيد خمار على طائراتها؟!

وكم تتحمل الخطوط القطرية من مصاريف تكلفة تغيير المسار والهبوط ودفع ارضية المطار والخدمات لمجرد بيعها للخمور بطائراتها، ناهيك عن آثارها من حيث السمعة؟!

قد يقول قائل ان هناك كميات محددة للخمر المسموح بشربه في الطائرة، لكن وفق الوقائع فان معظمهم يكونون في حدهم الاقصى بشربهم في المطار - جاي منتهي- ليستكمل الجرعات الاخيرة بالطائرة لتبدأ معاناة الجميع مع هذا المخمور!

الخلاصة

منع شرب الخمر وبيعها على الخطوط القطرية مطلب ديني وشعبي آن للخطوط القطرية أن تبشرنا به، ليسلم الجميع ويرتاحون من أذى الطيران مع المخمور!



فيصل المرزوقي