كتاب وأراء

صندوق الدعم

فيصل المرزوقي

أنشئ صندوق دعم الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية منذ عام 2010، ووفق قرار إنشائه يقتطع من أرباح الشركات المساهمة ما نسبته 2.5 % وذلك لدعم الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والخيرية.

لكن منذ نشأة هذا الصندوق منذ أربع سنوات لم نسمع عن هذا الصندوق أو لجنته شيئا، وأذكر أنني حسبت مدخول أول عامين لهذا الصندوق من اقتطاعات الشركات المساهمة فبلغت الحصيلة ما يوازي مليارا وثمانمائة مليون ريال قطري، لذلك المتوقع حالياً وبعد مضي السنوات الأربع أن تكون حصيلة المبالغ المتوافرة فيه أكثر من ثلاثة مليارات ونصف المليار ريال قطري !

هذا الصندوق وفق مسماه دعم الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية وواضح وفق تسلسل الاهتمام- المقلوب- أن نصيب الأسد سيكون للأنشطة الرياضية ثم الاجتماعية ثم الثقافية !

لكن يبدو أن الواقع أن الصندوق قضى سنواته الأربع في أعمال البر الرياضي فقط متناسياً الاجتماعي وأبعد ما يكون عن الثقافي !

لا يُعلم ما تم صرفه من هذا الصندوق في شأن دعم العمل الاجتماعي، لكن وفق علمي صُرف شيك واحد فقط بقيمة عشرة ملايين لدار الإنماء الاجتماعي، وذلك إبان وزير المالية السابق !

لا نفهم سبب غموض هذا الصندوق وحجم المبالغ المتوافرة فيه، وآلية الصرف، وما تم صرفه ؟!

وهذه مطالب مطلوبة في شأن المال العام، فكيف المال الخاص.. أموال المساهمين !



الخلاصة



كل ما نريده الشفافية في شأن الصندوق

فيصل المرزوقي