كتاب وأراء

«من مفكرتي»


- أحط الخيانات هي عدم الوفاء للقناعات.. فهي خيانة للنفس مع الذات.
- الموظف الجائع أخطر على المجتمع من اللص الشبعان.
- أخطر رحلات الاستجمام حال تحضيرك لرحلة استجمام سرمدية لضميرك.
- وراء كل شخص سمين.. بيت استعمرته العادات الغذائية الخاطئة.
- أموال الصدقة لا تغني ولا تشبع.. وأموال الحرام تُفقِر وتُضَيّع.
- تعلم لتبتعد عن الجهل.. ولتستمر في وجهتك لموطن العلم.. لكن ثق أن رحلتك بلا شطآن.
- أراد الله المرأة قطاعاً إنتاجياً للبشرية قاطبة.. وأرادها بعض الرجال قطاعاً خدمياً وإن انجبت!
- لا يوجد شر كامل.. كلنا نخطئ ونصيب، وكلنا نجرم ونثيب.
- لم أر وارثاً إلا مفتقراً.. ولم أر عاملاً إلا مكتفياً.
- مع القصف والدمار والدماء.. تعاطف نقداً لا دمعاً يا رجل.
- الطرق الممهدة ليست رحماً للعباقرة.
- حين تنفق بقلاً.. لن تربح غنماً.
- مشكلتنا ليست النسيان، بل زخم الذكريات.
- مع البعض.. الاختصار.. عبادة.
- الشر.. لا جواز سفر له ولا جنسية.
- إكرام الحاضر دفعه.. وإكرام الماضي دفنه.
- حينما ترى طفلاً معذباً وجرواً مدللاً.. اعلم أن مجتمعك يعاني حولاً نفسياً!
- التفاصيل إذا ما تزوجت من الدقة، أنجبا توأم الإيضاح والبيان.
- لدى البعض، أقسى من الفقر، الاضطرار لقبول المساعدة.
- الهروب من الحقائق يقود بحتمية للارتماء في حضن الأوهام.
- الصديق الصالح لو انتقدك، كالليمون الصحي.. نقده لاذع لكن مفيد.
- أكم من الناس يتفاخر بطعوم للسعادة لم يذقها واكم منهم توهم تجرعه لمعاناة لم يعشها لمحض الاعتياد على اقتباس مشاعر الآخرين.. أما آن أوان تقنين حقوق الملكية الوجدانية؟!
- سألني ابني: لو مِتِ أمي.. كيف أختار حين أحتار؟
أجبت: تخيل أنك صرت أباً وجاءك ولدك يستشيرك.
ثق أن خيارك لابنك هو الصواب.
- من يريد التفاخر بمصاهرة آل العز بمهر آل الذل كمن يتعشم دخول الفردوس الأعلى بزهيد العمل الصالح!
- التفت لقول زكريا:«رب أني خفت الموالي» خاف ممن والاه.. لا من عاداه!
- إخراج الموهبة للعلن.. كآلام المخاض.. الجنين يؤلم أمه، فتنازع ليظهر للوجود.. كذا الموهبة تجهز على صاحبها لتظهر للعلن.
- موهبتك دون رعاية وعناية، كولدك دون تربية أو تهذيب.. كلاهما بلا طائل.
- ندعي على أبنائنا.. ونكره المؤُّمنين.. ونسب أنفسنا ونحب المعترضين.
- إن شعرت بضيق لم تجد له سبباً، فابحث في وجوه الآخرين عن عبوس سببته لهم.. فالعبسة دين.
- سمي السر سراً لسريانه من نفسك لنفس أخرى سريان الماء بين الجداول حتى يصب في شلالات نفوس أخرى.
- همسة للسمّاعين للكذب والأكّالين للسحت: أما آن أوان إعطاء الأولوية لغض السمع لا البصر للفريق الأول وعمل حمية للفريق الثاني؟ وسبحان من جمعهم في آية واحدة.
- للإخفاقات مكاسب تفوق مثالبها ولصعوبات الحياة، إيجابيات تفوق سلبياتها.. فالنقائص محرضات للتنقيب داخل النفس لاستكشاف سبل تطوير الشخصية.
- لأن الله غيب، فمعظم رسائله لنا غير مباشرة.. وقلّ من يدرك أن المرسل هو رب العالمين.
والندرة هي القادرة على فك شفرة تلك الرسائل.. والأندر من استفاد من مضمونها.
بقلم : داليا الحديدي

داليا الحديدي