كتاب وأراء

الهدوء رمز العقول الواعية


عندما تستمتع بيومك وبنفسك وتستشعر لحظة الهدوء.. عندما لا تسمع أي صوت سوى صوت أنفاسك عندما تختلي بنفسك دون أن يشتتك أي شيء.. عندما تغلق هاتفك وكل شيء.. هنا فقط أنت وجوك الذي خلقته لنفسك وحدك أنت فقط بهذا الجو الهادئ.
ركز هنا حتى تستمع لدقات قلبك ونبضك.. صفي عقلك من كل شيء ابدأ وبهدوء وروية وفكر بكل ما مررت به مؤخراً.. حاول أن تتذكر يومك كيف كان وكيف انتهي..
هنا ستدرك بنفسك بالهدوء الصواب من الخطأ وستحلل يومك لأنك بجلسة هادئة فقط مع نفسك.
الهدوء سمة من سمات النجاح.. والهدوء تعبير عن شخصية قوية ومتماسكة.. والهدوء هو عنوان للشخصية الواعية المتزنة الراقية.
الهدوء يميز شخصه لأنه عكس للشخصية التي تفور لأتفه الأسباب.. ويسخط على غيرك لأسخف الأمور.. ويثور لأتفه الأسباب.. هنا تتضح الشخصية الضعيفة المهزوزة التي تتوقع بأن الناس تعتبر لها وتخاف بالحقيقة هم يتجنبون هؤلاء لأن الشخصية الهادئة لا تنزل لهذا الوضع الدنيء.
الإنسان الهادئ ذو الشخصية الهادئة هو الفائز دائما وخاصةً بقلوب الناس.
الهدوء يصنع المعجزات وصاحبه قادر على صناعة العجائب والتأثير على من حوله وعلى أصحاب النفوس الغليظة.
الهدوء هو إخماد لنار الغضب كالماء عند إطفاء الحرائق كن هادئا بتعاملك مع الناس واستخدم لياقتك مع المسيئين لك وتحدث بعبارات ودية ورزينة فهذا أقصر الطرق لقلوب وأسر البشر.
وبهدوئك تَخلق لك عالماً خاصا بك تؤثر على من يرغب بالتعامل معك، وهنا يتعلمون منك كيفية التعامل معك؟ وكذلك تحفزهم ليكونوا مثلك.
فالهدوء باعث للتروي والتروي من أهم خصائص الحكماء.. والشخصية القيادية الناجحة هي التي تتمتع بالهدوء والاتزان.. وعدم التعصب والانفعال في اتخاذ القرارات.
نعم في هذا الزمان وبمعظم أمور الحياة من الوارد وجود أناس يتسمون بالتوتر وتعكير الصفو ويسلبونك من خصوصيتك وراحتك إلا أنه من الممكن استيعابهم وامتصاص غضبهم بابتسامة هادئة نفتعلها لتتخلص من شرورهم ولنصنع لأنفسنا عالمنا الخاص .
بقلم : إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق