أخر الأخبار
القطري عبدالله الخليفي بطل السباق الثاني في خامس جولات البطولة الأوروبية للسيارات السياحية
Alwatan Online8
/ Categories: الرياضة

القطري عبدالله الخليفي بطل السباق الثاني في خامس جولات البطولة الأوروبية للسيارات السياحية

الدوحة- قنا- حقق السائق القطري عبدالله الخليفي لقب ثاني سباقات الجولة الخامسة من البطولة الأوروبية للسيارات السياحية النسخة الإلكترونية التي جرت منافساتها على حلبة "مونزا" الإيطالية وبمشاركة 24 متسابقا من أبرز سائقي العالم.
وقدم الخليفي على متن سيارة "سيات ليون كوبرا" عروضا قوية في منافسات الجولة، سواء في السباقات التجريبية أو التصفيات التأهيلية والتي يتحدد على إثرها المركز الذي سيبدأ به المتسابق خوض سباقي المنافسات الرسمية.
ويتكون السباق الواحد من 10 لفات بطول 5.793 كم للفة الواحدة لتصل المسافة الإجمالية إلى حوالي 57.793 كم.
وتمكن السائق القطري من الظهور بشكل جيد في السباق الأول الذي انطلق فيه من المركز الثاني عشر، حيث بدأ المنافسة بصورة جيدة ضمن المراكز المتقدمة قبل أن يتعرض إلى حادث ويتراجع في الأداء ولم يكمل بنفس الوتيرة لينهي السباق في المركز الثالث والعشرين وقبل الأخير.
وفي السباق الثاني من المنافسات والختامي للجولة، ظهر الخليفي الذي انطلق من المركز الأول بحالة فنية أفضل عن نهاية السباق الأول، الأمر الذي جعله يتقدم في صدارة المتسابقين قبل أن يتراجع مركزا، ثم يستعيد الصدارة وهكذا حتى أنهى السباق في المركز السابع من بين 24 متسابقا على مستوى العالم، لكنه في نهاية السباق تم تتويجه بلقب السباق نظرا لحصول السائقين الذين تجاوزوه على عقوبات مختلفة ما بين ارتكاب حوادث أو عدم الالتزام بمسار السباق والخروج منه.
وتعد المشاركة في البطولة الأوروبية للسيارات السياحية النسخة الإلكترونية، مخصصة للسائقين الذين شاركوا في منافسات البطولة الموسم الماضي، وكذلك الذين سجلوا حديثا لموسم 2020.
ونظرا لتأخر بدء منافسات البطولة الفعلية على حلبات أوروبا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، فقد قررت اللجنة المنظمة بالتسابق عن بعد حاليا بمشاركة المتسابقين الفعليين للبطولة.
وانطلقت النسخة الإلكترونية من البطولة الأوروبية للسيارات السياحية، بإقامة الجولة الأولى في الأول من مايو الماضي، ثم الجولة الثانية التي أقيمت على حلبة "ريد بول" بالنمسا في السابع عشر من نفس الشهر، فيما أقيمت الجولة الثالثة على حلبة هونجارورينج بالمجر في 28 مايو، والجولة الرابعة على حلبة "بول ريكار" بفرنسا يوم العاشر من يونيو الماضي.
وكان من المقرر أن تقام الجولة الخامسة على حلبة زولدير في بلجيكا إلا أنه بسبب عودة السائقين للتدريبات الفعلية تم تأجيل الجولة لتقام في وقت لاحق، فيما أقيمت على حلبة مونزا الإيطالية الجولة الخامسة بعدما كانت مقررة للجولة السادسة، على أن يحدد في وقت لاحق موعد جولة زولدير سواء قبل أو بعد الجولة السابعة والختامية المقررة على حلبة برشلونة في الثاني والعشرين من نفس الشهر.
وأعرب عبدالله الخليفي الذي يمثل الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية في منافسات البطولة عن سعادته بخوض هذه التجربة التي وصفها بالفريدة من نوعها، خاصة في ظل توقف المنافسات والأنشطة الفعلية في كافة أنحاء العالم.
وقال الخليفي، في تصريح صحفي، إن مشاركته في هذه البطولة مفيدة جدا لأنها تكسبه خبرات جديدة على الحلبات الأوروبية التي سيخوض عليها منافسات الموسم المقبل من البطولة الأوروبية للسيارات السياحية، مشيرا إلى أن خوضه لهذا المنافسات يوفر له قدرا كبيرا من الاحتكاك بأبرز أبطال العالم الذين يشاركون في المنافسات، ومن ثم الاستفادة من أداء كل واحد والتكنيك المستخدم في القيادة، وكذلك الأسلوب في القيادة والمنافسة وكيفية الضغط والسيطرة على الصدارة.
وأوضح أنه قدم أداء جيدا في منافسات الجولة الخامسة من البطولة برغم المنافسة القوية التي شهدتها الجولة من جانب جميع المتسابقين المشاركين.. معتبرا أن مستواه في تقدم من جولة إلى أخرى وهو ما ظهر جليا من فوزه بلقب السباق الثاني في هذه الجولة.
وأبدى السائق القطري تطلعه للمشاركة في أولى جولات البطولة الأوروبية للسيارات السياحية الفعلية التي ستقام على حلبة "بول ريكار" الفرنسية أواخر أغسطس المقبل، وذلك في حال عودة حركة الطيران بصورة كاملة بين جميع البلدان.. مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه جاهز لتكملة بقية جولات بطولة قطر المحلية للسرعة التي أعلن الاتحاد القطري استكمال جولاتها الثلاث المتبقية في أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر المقبلة.
Previous Article مصائب "كوفيد - 19" عند شركات التكنولوجيا في وول ستريت.. فوائد
Next Article طقس حار نهارا على الساحل يصاحبه ضباب خفيف في البحر
Print
349 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x