أخر الأخبار
سكان طوكيو ينتخبون حاكم لمدينتهم في انتخابات تهيمن عليها أزمة (كوفيد-19) والألعاب الأولمبية
Alwatan Online2
/ Categories: السياسة

سكان طوكيو ينتخبون حاكم لمدينتهم في انتخابات تهيمن عليها أزمة (كوفيد-19) والألعاب الأولمبية


طوكيو (أ ف ب) - ينتخب سكان طوكيو الأحد حاكما لمدينتهم في اقتراع تهيمن عليها مسألة إرجاء الألعاب الأولمبية الصيفية لعام وارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ في هذه المدينة التي تعد من الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم.
والحاكمة المنتهية ولايتها يوريكو كويكي (67 عاما) وهي امرأة سياسية يمينية تتمتع بخبرة ومهارة التواصل. وقد تحدّت رئيس الوزراء المحافظ شينزو آبي عبر إنشاء حزب في 2017 أثناء آخر انتخابات وطنية. وتتقدم اليوم في استطلاعات الرأي بفارق شاسع على منافسيها البالغ عددهم 21.
وانتُخبت بسهولة عام 2016 وباتت أول امرأة على رأس العاصمة العملاقة. وعادت في الأشهر الأخيرة إلى واجهة الساحة الوطنية لإدارتها أزمة وباء كوفيد-19، مبلّغةً السكان البالغ عددهم 14 مليوناً بالوضع بشكل مستمرّ بما في ذلك باللغة الانكليزية، في مبادرة نادرة في اليابان.
وتأتي الانتخابات بينما يسجل ارتفاع في عدد الإصابات بكوفيد-19 الذي يبلغ أكثر من مئة يومياً في طوكيو في الأيام الأخيرة.
وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس في منتصف حزيران/يونيو، قالت كويكي إنها "تستعدّ لموجة ثانية" من الإصابات ووعدت ببذل "جهد بنسبة 120%" لتنظيم "الألعاب (الأولمبية) في بيئة آمنة وهادئة".
ومنافساها الرئيسيان هما كينجي أوتسونوميا (73 عاماً) وهو محامٍ مدعوم من الحزب الديموقراطي الدستوري وحزبين معارضين آخرين، وتارو ياماموتو (45 عاماً) وهو ممثل سابق ومؤسس حزب ريوا شينسينغومي المعارض.
ووعد أوتسونوميا بتعزيز النظام الطبي في العاصمة الذي استنفد أقصى قدراته جراء الوباء.
من جهته، تعهّد ياماموتو بإلغاء الألعاب الأولمبية في حال انتُخب، في وعد يستجيب إلى ممانعة متزايدة من جانب اليابانيين لإقامة الألعاب الأولمبية التي من المقرر افتتاحها في 23 تموز/يوليو 2021 بعد إرجاء تاريخي بسبب أزمة الوباء.
ومن بين المرشحين أيضاً، ماسايوكي هيراتسوكا وهو نجم على منصة "يوتيوب" يبلغ من العمر 38 عاماً ويؤكد أن فيروس كورونا المستجدّ "ليس إلا زكاماً" وأن على الناس "اتباع أسلوب حياة جديد" يتمحور حول التباعد الاجتماعي.
من جانبه وعد المرشح تاكاشي تاشيبانا (52 عاماً) بـ"تدمير" قناة "ان اتش كي" الحكومية التي يتهمها بأنها تفرض على الناس دفع رسوم سواء رغبوا في مشاهدتها أو لم يرغبوا. ولا تزال وسائل الإعلام تذكر اسمه على أنه من بين المرشحين الخمسة الرئيسيين.
وقادت كويكي التي انضمّت في العام 2002 إلى الحزب الليبرالي الديموقراطي الذي يحكم بشكل شبه متواصل منذ 1955، حملة مستقلة على الانترنت بدعم من مسؤولين في الحزب. إلا أنه لم يدعمها في 2016 معولاً على مرشح ذكر.
ويُتوقع أن تُنشر نتائج استطلاعات الرأي التي تجرى عند الخروج من مراكز الاقتراع، بعيد إغلاق هذه الأخيرة عند الساعة 20,00 (11,00 ت غ).
Previous Article صاحب السمو يهنئ رئيس الرأس الأخضر
Next Article تسجيل 1072 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سلطنة عمان
Print
271 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x