أخر الأخبار
مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن اختيار 39 مشروعًا في دورة منح ربيع 2020
Alwatan Online8

مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن اختيار 39 مشروعًا في دورة منح ربيع 2020

الدوحة- قنا- أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم، اختيار باقة تتألف من 39 مشروعا لصناع أفلام يخوضون تجاربهم الأولى والثانية في الإخراج من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى صناع أفلام صاعدين من المنطقة للمشاركة في دورة منح ربيع 2020.
ويواصل البرنامج مهمته المتمثلة في تمكين جيل جديد من المواهب الإبداعية ودعم تطوير محتوى أصيل وجذاب عبر 30 مشروعًا من منطقة الشرق الأوسط من بينها ستة مشاريع لصناع أفلام قطريين. كما تضم المشاريع التي تم اختيارها 18 مشروعا لمخرجات موهوبات، تلقي الضوء على الدور المحوري للنساء في صناعة الأفلام.
ومن بين المشاريع التسعة التي تم اختيارها من خارج منطقة الشرق الأوسط، تم في وقت سابق من العام الجاري، اعتماد فيلم "الهيلبيلي الأخير" للمخرجَين ديان بوزغارو وتوماس جينكو، للمشاركة في برنامج عام 2020 الخاص بجمعية نشر السينما المستقلة الفرنسية "آسيد"، التابعة لمهرجان كان السينمائي.
كما شاركت أربع دول حاصلة على الدعم للمرة الأولى في البرنامج هذا العام وهي: كولومبيا وهايتي وبنغلاديش وتنزانيا.
وللمرة الأولى، حصل مشروع واقع افتراضي قصير على منحة، وهو فيلم" الانتظار الأعظم" (بعد السماء الأخيرة) لرزان الصلاح، الذي يصور عودة افتراضية لفلسطين واسترداد الأراضي بشكل مبدع ضمن فضاء افتراضي.
وفي دلالة على دور البرنامج كمسماهم رئيسي في الصناعات الإبداعية في المنطقة، تضم المشاريع الحاصلة على دعم ثلاثة مشاريع لصناع أفلام صاعدين في منطقة الشرق الأوسط هي: "والدي ليس ميتا" من إخراج عادل الفاضلي و"الامتحان" لشوكت أمين كوركي و"جين جينيت، والد الأزهار" لدليلة إنّادري.
وبهذه المناسبة، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام في تصريح بالمناسبة:" خلال السنوات التسع الماضية، قدم برنامج المنح التابع لمؤسسة الدوحة للأفلام الدعم لقصص قوية، ونقل من خلال السرد القصصي المؤثر مجموعة واسعة من القضايا ووجهات النظر. وتطور ليصبح مبادرة رئيسية للأجيال الصاعدة من صناع الأفلام من العالم العربي وخارجه. ويعكس البرنامج مهمتنا الأساسية في تطوير الأصوات البارزة في عصرنا ومساعدة المواهب على تحقيق تطلعاتها الإبداعية وتطوير ودعم السينما العالمية إلى جانب تعزيز التنوع الثقافي."
وأوضحت الرميحي، أن المستفيدين من المنح سواء في السابق أو في المستقبل، يعدون امتدادًا لالتزام المؤسسة الدائم بتطوير السينما المستقلة، معربة عن سعادتها بأن ترى إدراج بلدان جديدة في دورة هذا العام، معتبرة ذلك شهادة على الإقبال المطرد الذي يشهده البرنامج من الشباب المتميز في صناعة الأفلام حول العالم ممن يودعون ثقتهم في مبادرات المؤسسة التمويلية لتطوير رؤيتهم الإبداعية."
والأفلام الروائية الطويلة- مرحلة ما بعد الإنتاج ـ الحاصلة على دعم برنامج المنح بالمؤسسة لربيع 2020 هي: "حبيبتي غزة من إنتاج (فرنسا، ألمانيا، البرتغال، فلسطين، قطر) ومن إخراج طرزان ناصر وعرب ناصر، وفيلم حفّار القبور (الصومال، فرنسا، ألمانيا، قطر) لخضر أحمد، و"والدي ليس ميتا" (المغرب، قطر) من إخراج عادل الفاضلي، والامتحان (العراق، ألمانيا، قطر) لشوكت أمين كوركي، وأمبارو (كولومبيا، السويد، ألمانيا، قطر) للمخرج سيمون ميسا سوتو، و"فريدا" (هايتي، بنين، فرنسا، قطر) للمخرجة جيسيكا فابيولا جينوس و"الأشباح" (تركيا، قطر) من إخراج أزرا دنيز أوكيايو "وريهانا مريم نور" (بنغلاديش، سنغافورة، قطر) للمخرج عبدالله محمد سعد، و"وطيس الحرب" (تنزانيا، جنوب إفريقيا، ألمانيا، قطر) للمخرج أميل شيفجي، و"في المبنى الأبيض" (كمبوديا، فرنسا، الصين، قطر) لكافيتش نيانغ.
والأفلام الوثائقية الطويلة مرحلة ما بعد الإنتاج التي تحصلت على الدعم هي: "اختياراتنا" (سوريا ، فرنسا ، قطر) لصلاح الأشقر وجين جينيت، والد الأزهار (المغرب، فرنسا، قطر) لدليلة إنّادري، والقوارب السريعة (إيطاليا، فرنسا، قطر) للمخرج يوري أنكاراني، و"الهيلبيلي الأخير" (فرنسا، قطر) من إخراج ديان بوزغارو وتوماس جينكوي.
في حين أن الأفلام التجريبية الطويلة أو المقالة مرحلة ما بعد الإنتاج المتحصلة على الدعم تتمثل في فيلم واحد هو: "ألف" (كرواتيا، الولايات المتحدة، قطر) من إخراج إيفا راديفوجيفيتش. والأفلام الروائية الطويلة ـ مرحلة الإنتاج هي: "لبن: أنبياء يوهان سيباستيان باخ الكاذبون" (لبنان، فرنسا، جورجيا، ألمانيا، قطر) من إخراج دانيال جوزيف، و"في كلاب الصيد" (المغرب، فرنسا، بلجيكا، قطر) لكمال الأزرق.
والأفلام الوثائقية الطويلة مرحلة الإنتاج هي: "في دار والدي" (المغرب، بلجيكا، قطر) لرشيدة الغراني و"أرض النساء" (مصر، الدنمارك، قطر) من إخراج ندى رياض، و"الفضولي داود" (الجزائر، قطر) للمخرج سيد أحمد سيميان.
والأفلام الروائية الطويلة ـ في مرحلة التطوير: "ليلة في كأس من الماء" (لبنان، فرنسا، قطر) للمخرج كارلوس شاهين، و"في العواصف" (الجزائر، فرنسا، قطر) من إخراج دانيا ريموند بوغينو.
والأفلام الوثائقية الطويلة ـ في مرحلة التطوير هي: "الكبار لا يبكون" (مصر، ألمانيا، قطر) لمحمد مصطفى و"عداء نابلس" (الجزائر، فلسطين، فرنسا، سويسرا، قطر) من إخراج عاشة لأدروز.
أما الأفلام القصيرة فهي: "عرض زواج " (قطر) لنادية الخاطر، و"روح وجسد" (قطر) آلاء حمش، و"الانتقام لا يعرف شيئاً" (قطر) لعبدالله الجناحي وعبدالعزيز الخشابي، "في ابتسامة أنت تستحقها" (قطر) لإبراهيم البوعينين و"يوم مات فلاديمير" (لبنان، ألمانيا، قطر) من إخراج فادي سرياني، و"في المفتاح" (عنوان مؤقت) (فلسطين، فرنسا، ألمانيا، قطر) من إخراج راكان مياسي، و"آخر النازحين" (العراق، قطر) لمهند السوداني، و"تحت جلدها" (قطر، الجزائر، فرنسا) لمريم مسراوه.
والأفلام الوثائقية القصيرة - مرحلة الإنتاج، فيلم "هي الظلال" (الأردن، قطر) من إخراج راند بيروتي.
والأفلام التجريبية القصيرة أو المقالة أو الواقع الافتراضي- مرحلة الإنتاج هي: "الانتظار الأعظم" (بعد السماء الأخيرة) (فلسطين، فرنسا، كندا، قطر) لرزان الصلاح، و"خيال الفراشات" (المغرب، فرنسا، قطر) من إخراج صوفية الخياري.
أما المسلسلات التلفزيونية مرحلة التطوير، فهي: "حكايات غريبة من أرض غريبة" (الأردن، الجزائر، لبنان، مصر، فلسطين، قطر) لأحمد سمارة.
ومسلسلات الويب - مرحلة الإنتاج، هي: "الخزانة" (الأردن، قطر) لأحمد صاتي إبراهيم، و"أغاني من التراث القطري" (قطر) من تأليف عائشة الجيدة و"في زيارة Season Five " (لبنان وقطر) للمخرجة موريال أبو الروس.
يشار إلى أن المخرجين الذين يخوضون تجربتهم الأولى أو الثانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مأهلون للحصول على منح مؤسسة الدوحة للأفلام لتطوير وإنتاج وما بعد الإنتاج للمشاريع الطويلة.
وتتوفر منح الإنتاج للأفلام القصيرة من منطقة الشرق الأوسط، ومنح تطوير كتّاب السيناريو للمسلسلات التلفزيونية، ومنح الإنتاج للمخرجين من منطقة الشرق الأوسط لمسلسلات الويب.
ويمكن للمخرجين الناشئين التقدم بطلب للحصول على تمويل ما بعد الإنتاج للمشاريع الطويلة. كما يتوفر تمويل ما بعد الإنتاج للمخرجين السينمائيين الدوليين الذين يخوضون تجربتهم الأولى أو الثانية للمشاريع الطويلة.
وبالتعاون مع صندوق الفيلم القطري ومبادرات الإنتاج المشترك الأخرى، يعد برنامج المنح الدوري التابع لمؤسسة الدوحة للأفلام جزءًا من نماذج تمويل الأفلام المستدامة في المؤسسة لدعم الأصوات الشابة الناشئة في السينما العربية والعالمية.
Previous Article إلغاء نقاط الدخول والخروج من وإلى المنطقة الصناعية بداية من الغد 1 يوليو
Next Article الاتحاد الأوربي يسمح بدخول الوافدين من 15 دولة
Print
248 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x