أخر الأخبار
الصحة العالمية تحذر من أن وباء /كورونا/ يتسارع عالميا مع تخفيف الدول لقيود الإغلاق
Alwatan Online8
/ Categories: السياسة

الصحة العالمية تحذر من أن وباء /كورونا/ يتسارع عالميا مع تخفيف الدول لقيود الإغلاق

جنيف- قنا- حذر السيد تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، اليوم، من أن وباء كورونا /كوفيد-19/ يتسارع حول العالم، إذ ظهرت حالات إصابة جديدة بالفيروس مع بدء كثير من الدول إعادة فتح اقتصاداتها.
وقال تيدروس، خلال مؤتمر صحفي افتراضي عقد بمقر منظمة الصحة العالمية في جنيف، إنه "على الرغم من أن دولا عديدة أحرزت بعض التقدم، على الصعيد العالمي، إلا أن الوباء في الواقع يتسارع".
وأضاف "كلنا نريد أن تنتهي هذه الأزمة، وكلنا نريد أن نواصل حياتنا، لكن الواقع الأليم هو أننا لسنا قريبين حتى من نهايتها"، بحسب ما نقلته شبكة /سي إن بي سي/ الأمريكية.
وأصاب فيروس /كورونا/ المستجد أكثر من 10 ملايين شخص حول العالم، وأودى بحياة أكثر من 502 ألف شخص آخرين حتى الآن، وفق بيانات جامعة /جونز هوبكنز/ الأمريكية المتخصصة في الإحصاءات.
وتشير البيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من 60 بالمئة من حالات الإصابة الجديدة اليومية التي سجلت يوم أمس /الأحد/ جاءت من دول في الأمريكيتين، من بين ذلك أكثر من 23 بالمئة من إجمالي الحالات الجديدة البالغة 189 ألفا و077 حالة التي سجلت حول العالم أمس جاءت من الولايات المتحدة.
وعن هذا، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن "بعض الدول شهدت عودة ظهور حالات إصابة جديدة مع بدء إعادة فتح اقتصاداتها ومجتمعاتها.. وأغلب الناس لايزالون عرضة للتأثر، ولايزال أمام الفيروس مساحة كبيرة للتنقل".
وأضاف أن مواصلة استراتيجية الاختبار والفحص على نطاق واسع، واستقصاء العدوى، وتحديد هوية الأشخاص العرضة للإصابة، وعزل المصابين، وتحسين علاج المرضى هي السبيل الأمثل لإنقاذ الأرواح.
ونوه تيدروس في هذا الصدد بكل من اليابان وكوريا الجنوبية، اللتين قدمتا تجربة ناجحة في الاستجابة لتفشي فيروس /كورونا/ ونجحتا في الحفاظ على كثير من أرواح مواطنيهما وحماية الأفراد الأكثر عرضة للخطر في المجتمع.
وأشار إلى أن اليابان، التي تملك واحدا من المجتمعات الأكثر تقدما في السن حول العالم، تمكنت من الحفاظ على معدلات إصابة منخفضة بالفيروس، إذ سجلت حوالي 18 ألفا و467 حالة إصابة فقط.. بينما نجحت كوريا الجنوبية، التي تعد من أوائل الدول التي انتشر فيها الفيروس خارج الصين، في وضع خطة استجابة سريعة وفعالة من خلال تسريع وتيرة الاختبارات بين المواطنين وتعقب المصابين، مما مكنها من احتواء انتشار الفيروس.
ويقول تيدروس إن الدول تحتاج للتعلم من خبرات بعضها البعض في طرق مكافحة انتشار /كورونا/.. مؤكدا أن "ضعف التضامن العالمي أعاق الاستجابة العالمية" للتصدي للفيروس.
وأضاف محذرا "الأسوأ لم يأت بعد"، لافتا إلى أن كثيرا من الدول وقادة العالم لا يزالون منقسمين حول سبل مكافحة الفيروس.
Previous Article زوجان أمريكيان من البيض يوجهان سلاحهما ضد المتظاهرين
Next Article مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب يوافق على مقترح أردني بإعداد مشروع إطار عربي للحماية في زمن الأوبئة
Print
485 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x