أخر الأخبار
مؤذن يؤدي صلاة الجمعة في منزله بغزة تفاديا لكورونا
Alwatan Online3
/ Categories: السياسة

مؤذن يؤدي صلاة الجمعة في منزله بغزة تفاديا لكورونا


غزة (أ ف ب) -أدى صالح اشتيوي آذان صلاة ظهر الجمعة في المسجد الملاصق لمنزله في مدينة غزة، دون أن يؤم الصلاة فيه بعدما أغلقت أبواب كافة المساجد في الأراضي الفلسطينية تحسبا لانتشار فيروس كورونا المستجد.
ولكن المؤذن البالغ من العمر 24 عاماً، أم صلاة الجماعة في عائلته المكونة من والديه وزوجته وأطفالهما، في صالة الضيافة في منزله الصغير.
واشتيوي مؤذن وإمام مسجد "الشهيد صالح اشتيوي" الذي يحمل اسم جده في حي الزيتون جنوب غرب المدينة.
ولم يقم بالقاء خطبة الجمعة في بيته. وقال لفرانس برس" صلاة الجمعة بالمسجد تعتبر فرضا، ومع إغلاق المساجد لابد أن نؤديها في بيوتنا، ولا ضير أن قمنا بادائها مع الصغار والأهل كي يتعلموا".
وقال اشتيوي "نحن ملتزمون بإجراءات الحجر الصحي بالمنزل، لا ندعو أي شخص من الجيران أو الأقارب لمشاركتنا الصلاة، إجراءات الوقاية ضرورية".
ويقول والده (58 عاما) علي اشتيوي "علينا تكثيف الدعاء في صلواتنا أن يحفظ الله الناس من وباء كورونا عندنا وفي كل العالم".
لكنه لا يخفي شعوره "بالألم والحزن لأننا ممنوعون من الصلاة في المسجد" معتبرا أن الالتزام بأوامر العزل "واجب من الدين كي لا يتفشى المرض".
تفرض حكومة حماس إجراءات احترازية ووقائية قاسية في قطاع غزة الفقير الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا مشددا منذ 2006. ويعاني القطاع من أزمات إنسانية واقتصادية خانقة.
وجددت حكومة حماس مع بدء شهر نيسان/أبريل منع التجمع وأغلقت كافة المساجد والمدارس والجامعات ودور المناسبات، وحثت المواطنين على عدم الخروج من منازلهم إلا في حالات الطوارئ.
وسجلت وزارة الصحة في القطاع 12 اصابة بفيروس كورونا شفيت منها ثلاث.وتفرض حجرا صحيا إلزاميا على القادمين من الخارج. وهناك نحو 1700 شخص قيد الحجر من بينهم قائد أجهزة أمن حماس اللواء توفيق أبو نعيم وقادة من حماس.
Previous Article ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في بريطانيا إلى 3605
Next Article بوتين: إجراءات الحجر الصحي ضرورية لنهاية الشهر المقبل لمنع انتشار كورونا
Print
667 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x