أخر الأخبار
جامعة فرجينيا كومنولث تتغلب على التحديات التي يفرضها التعلم الافتراضي
alwatan6
/ Categories: المحليات

جامعة فرجينيا كومنولث تتغلب على التحديات التي يفرضها التعلم الافتراضي

الدوحة /قنا/ استطاعت جامعة فرجينيا كومنولث - كلية فنون التصميم في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، التغلب على العديد من التحديات التي تواجهها بعد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دولة قطر للحد من انتشار فيروس كورونا /كوفيد - 19/، ومنها قرار "التعلم عن بعد"، خاصة أن مناهجها تعتمد على الاستوديوهات وقاعات الدراسة والتدريبات العملية .

وأكد الدكتور أمير بيربتش عميد الجامعة، أن "التعلم عن بعد" يضمن عدم توقف عملية التعلم، مشددا على أهمية استمرار التعليم في ظل تفشي الفيروس وأن التعلم عن بعد يمثل "منحنى كبيرا يمنح فرصا تعليمية ورؤى جديدة".

وأضاف أنه قبل تفشي الفيروس، كان لدى جميع أقسام الكلية خطة للاستمرارية الأكاديمية، استخدمت من قبل بسبب ظروف أخرى حدثت في الماضي في مناطق مختلفة، مثل الفيضانات والأمطار، وغيرهما.

وتحدث العميد بيربتش عن تواصل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس عبر أشكال مختلفة من طرق التعلم تشمل فصولا "افتراضية"، أو تسجيل الدروس ليتلقاها الطلاب لاحقا، مؤكدا أن "أعضاء هيئة التدريس يستخدمون طرقا مختلفة لإشراك الطلاب في النقاشات، في ظل الوضع القائم الذي نحاول التكيف معه بسرعة واستكشاف الأخطاء وإصلاحها".

وأوضح أن "دراسة الفن والتصميم، في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، تواجه تحديات كبيرة في هذا الإطار بسبب استنادها إلى القاعات الدراسية والاستوديوهات التي تعتمد عليها العديد من المحاضرات، لكننا نتكيف معها بطرق مختلفة".

وقال العميد بيربتش إن أعضاء هيئة التدريس في الجامعة يقومون بتعديل أهداف مشاريع أو دروس معينة للتوافق مع نمط التعلم عن بعد، بأن يطلب الأساتذة من الطلاب العمل بطرق مختلفة، مثل الاعتماد على أشياء موجودة بالمنزل بدلا مما يتم إنتاجه في المختبر.

وأضاف "لقد حقق طلابنا أداء جيدا وأقصى استفادة من هذا الوضع، خاصة أن الفنانين والمصممين يجيدون التكيف والعمل ضمن القيود المفروضة، وهذا في صميم الممارسة الفنية والتصميم، وهي ممارسة الإبداع في حدود أو قيود صارمة للغاية".

ولفت إلى أن مواجهة الواقع الجديد تمنح تقديرا جديدا للإمكانيات من حيث كيفية تدريس الفن والتصميم من خلال الواقع الافتراضي، وتحقيق طرق جديدة للتواصل، والتدريس، وعمل الفنون والتصميم، إضافة إلى محاولات بناء المجتمع بطرق جديدة لم تستخدم من قبل، منوها إلى أهمية استمرار التعليم والتدريس سواء في بيئة فعلية أو هذا الوضع الافتراضي الجديد، مهما استغرق الأمر.

وبين أن الجامعة تناقش حاليا مع أعضاء هيئة التدريس طرقا مختلفة يمكنهم من خلالها تحسين أساليب "التعلم عن بعد"، بالإضافة إلى إجراء مناقشات مع الطلاب للحصول على ملاحظاتهم حول ما يمكن تطبيقه من عدمه".

وعبر العميد بيربتش عن اعتقاده بأن هذه التجربة ستجعل جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، والجامعات الأخرى، أكثر وعيا بالتحديات والفرص التي يقدمها التعلم الافتراضي.
Previous Article ماليزيا: 7 حالات وفاة جراء كورونا و150 إصابة جديدة
Next Article رئيس وزراء بريطانيا : الحكومة قد تفرض إجراءات احترازية أكثر شدة
Print
814 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x