Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news Click to read outstate news
 
 
   نبض الوطن
  الصفحات : 
تقييم المقال
«الهلال القطري» يقيم مخيما للعيون بإثيوبيا
 
الدوحة – الوطن

استقبل أمين عام الهلال الأحمر القطري السيد صالح بن علي المهندي سعادة السيد مهدي أ.ع. جديد وكيل سفارة اثيوبيا بالدوحة، ولقد استعرض الطرفان أثناء اللقاء الجهود الإنسانية على مستوى القارة الإفريقية، حيث قدم السيد المهندي نبذة عامة عن المشاريع الإغاثية الإنسانية التي يقدمها الهلال في عدة مجالات تشمل المياه والإصحاح والمشاريع الصحية والأمن الغذائي.

وقد نفذ الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع منظمة البصر العالمية مخيماً للعيون في أثيوبيا تحديداً بمستشفى كارامارا بمدينة جيكجكا في الفترة ما بين 27/2 - 4/3/2013، تم من خلاله فحص 6700 مريض منهم 2965 رجلاً و3735 امرأة، وإجراء عمليات لـ 437 مريضاً، وزراعة عدسات لـ 432 مريضاً، بالإضافة إلى توزيع 714 نظارة على المرضى المحتاجين، وسيتم كذلك متابعة جميع الحالات التي أجريت لها العمليات خلال شهر ابريل. في إطار المشاريع الطيبة والمبادرات الإنسانية التي يقوم بها لخدمة شريحة كبيرة من المرضى والمحتاجين للتخفيف من معاناتهم. وأثناء اللقاء تعرف السيد/ جديد على مشروع مخيم العيون الذي قام الهلال بتنفيذه بمدينة جيكجكا ولقد أثنى سعادته على هذه الجهود الإنسانية المبذولة من قبل الهلال الأحمر القطري، كما تعرف من قبل الأمين العام أن الهلال يدرس حالياً تنفيذ مشروع خاص بالمياه والاصحاح على مستوى متقدم، كما يبحث الهلال تمويل وتأهيل بعض المشاريع الصحية من خلال توفير أجهزة طبية ومعدات أساسية لبعض المستشفيات في احد الأقاليم ما بين الصومال وأثيوبيا، من جهته أعرب سعادته عن استعداد السفارة دعم وتسهيل مهمة الهلال لخدمة الاحتياجات الإنسانية في اثيوبيا.

الجدير بالذكر أن الهلال الأحمر القطري يكون مع مخيم العيون الأخير الذي نفذه في أثيوبيا قد نجح بحمد الله من تنفيذ 12 مخيماً طبياً للعيون في كلٍ من باكستان والسودان وأفغانستان ولبنان وجيبوتي وارتيريا والصومال، وبذلك يكون الهلال بالتعاون مع فريق مؤسسة البصر قد نجح في تنفيذ أجرى خلالها حوالي 4000 عملية مياه بيضاء تكللت جميعها بالنجاح وأشرف على ما يزيد عن 22000 حالة راجعت المخيمات وقام بتوزيع أكثر 6714 نظارة طبية.

والجدير بالذكر أن مشروع مخيمات العيون يُعد واحداً من المشاريع الحيوية الطبية والإنسانية في آن واحد، حيث إن المشروع يشير إلي قضية إنسانية بالغة الأهمية، ألا وهي حالات فقدان البصر القابلة للعلاج فهناك العديد من الإحصائيات الدولية التي أعطت هذه القضية بعداً إنسانياً يستدعي الاهتمام من قبل الهلال الأحمر القطري، حيث تشير الإحصائيات إلى وجود أكثر من 50 مليون شخص فاقد للبصر حول العالم، منهم 40 مليوناً في إفريقيا وحدها، وأن شخصا بالغا يفقد بصره كل خمس دقائق. وأن طفلا أعمى يأتي إلى هذه الحياة كل دقيقة دون أن يراها، وأن 75% منهم من الممكن أن ينقشع عنه هذا الظلام وتعود له نعمة البصر بعملية جراحية بسيطة، وفي مدة زمنية قياسية لا تستغرق أكثر من عشر دقائق وبتكلفة لا تزيد على 200 ريال قطري وهذا ما يسعى الهلال إلى تنفيذه من خلال مشروع مخيمات العيون الذي يعتبر أحد المشاريع الحيوية في حملة أبواب الخير والذي يستفيد منه المئات من الفقراء في أنحاء المعمورة، وتبلغ تكلفة المخيم الواحد 146000‚يال تُجرى فيه 400 عملية لإعادة البصر، وتُوزع خلاله ألف نظارة. ومن هذا المنطلق يسعى الهلال الأحمر القطري إلى تجسيد رؤيته وهدفه المتمثلين في هدف أساسي وهو «تحسين حياة الضعفاء» وذلك بالوقاية من الأمراض والإصابات الجسدية، وتخفيف الأضرار الناتجة عنها ومن خلال تقديم الخدمات الطبية اللازمة لفئات المجتمع والتثقيف الصحي للوقاية من الأمراض والإصابات، وزيادة القدرة على علاجها، وتأتي هذه المساعدات الطبية التي يقدمها الهلال الأحمر القطري انسجاماً مع رؤية دولة قطر في مجال صون الكرامة الإنسانية وتقديم يد العون للمحتاجين.

    
 

أضف تعليقك

الإسم:*
البريد الإلكتروني:*
 
    شروط وقوانين




جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: