Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news Click to read outstate news
 
 
  الصفحات : 
تقييم المقال
السد والغرافة.. قمة مبكرة
 
كتب– موسى عبد الله









ستكون الإثارة حاضرة وبقوة في بداية انطلاق كأس سمو ولي العهد لكرة السلة اليوم.. حيث تشهد صالة نادي الغرافة مواجهتين ابتداء من الخامسة مساء تجمع المباراة الأولى بين السد والغرافة.. أما اللقاء الثاني فيجمع بين الجيش والأهلي في الساعة السابعة مساء.

وتقام غدا مباراتان الأولى تجمع بين العربي والوكرة والثانية بين قطر والشمال بينما يحصل الريان على راحة من اللعب في الجولة الأولى نظرا لأنه يلعب بالمجموعة الثانية التي تضم 5 فرق في كل جولة يحصل فريق منها على راحة.

وكانت قرعة كأس سمو ولي العهد لكرة السلة قد قسمت الفرق التسعة إلى مجموعتين تضم الأولى فرق: السد بطل الدوري والجيش ثالث الدوري والغرافة خامس الدوري والأهلي صاحب المركز الأخير بينما تضم المجموعة الثانية فرق الريان وصيف بطل الدوري والعربي صاحب المركز الرابع ثم الوكرة وقطر والشمال.

وستلعب فرق كل مجموعة دوري من دور واحد لتحديد المراكز ثم يصعد الأول والثاني من كل مجموعة وستلعب بنظام البلاي اوف عندما يلعب أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية.. وأول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى ليلتقيا في خمس مواجهات ويصعد للمباراة النهائية من يفوز في ثلاث مباريات وتقام المباراة النهائية يوم الجمعة 15 مارس.

قمة مبكرة

ولا شك أن كل الأنظار تتجه اليوم لمباراة السد والغرافة باعتبارها مواجهة صعبة بل قمة مبكرة بين الفريقيين السد بطل الدوري والغرافة الذي احتل المركز الخامس ولم يحالفه الحظ في التأهل للمربع الذهبي.. لذلك فإن المباراة ستكون من الصعب التكهن بنتيجتها مقدما.. السد قدم مستويات متميزة جدا هذا الموسم ونجح في الفوز بلقب الدوري ويسعى في بطولة كأس سمو ولي العهد إلى المنافسة على لقب البطولة وقبل انطلاق البطولة اجرى الجهاز الفني تعديلا بالتعاقد مع محترف جديد وهو الأميركي أندريا وكذلك تمت الاستعانة بلاعب مقيم ثانٍ معه وهو النيجيري اكين بجانب مجموعة لاعبيه المتميزين وهم سعيد عبدالرحمن وخالد سليمان وداود موسى والعملاق الأميركي مايكل وهؤلاء اللاعبون يمثلون دعامة كبيرة في صفوف الفريق الطامح للفوز بهذا اللقب.

أما فريق الغرافة فيسعى إلى إنقاذ الموسم من خلال هذه البطولة حيث إن الفريق احتل المركز الخامس في جدول الترتيب بالدوري ونجحت إدارة الفريق في التعاقد مع لاعبين متميزين وهما الأميركي كيلفين ويلعب في مركز صانع الألعاب وأيضا مواطنه فيكتور توماس بالإضافة إلى لاعب مقيم وهو اوماندي وهؤلاء الثلاثة يراهن عليهم المدرب قصي حاتم على تحقيق إضافة قوية لفريق الغرافة في لقاء اليوم.

وبصفة عامة يمكن القول إن المباراة صعبة جدا على الفريق وخاصة أن الزعيم اثبت جدارة في الدوري وتعاقده مع لاعبين كبيرين في البطولة يؤكد على سعيه لحصد الأخضر واليابس هذا الموسم والمشكلة بالنسبة له في لقاء اليوم هو الاصطدام بطموحات فريق الغرافة الساعي لتحقيق انتصار ربما يحسم له أمر التأهل من المجموعة أو مساعدته على ذلك لاسيما وان السد هو الأقوى طبقا للتصنيف المجموعة.

الجيش يخشى مفاجآت الأهلي!

أما المباراة الثانية والتي تجمع بين فريق الجيش الطامح في وجود قوي له في البطولة وفريق الأهلي المتجدد في البطولة الغالية فإنها لن تخلو من المفاجآت أيضا في ظل حرص فريق الأهلي وجهازه الفني والإداري على ألا يكون الفريق صيدا سهلا خاصة بعد أن تم تدعيم صفوف الفريق بلاعب محترف ثانٍ حيث إن وجود محترف ثانٍ مع كل فريق يساهم في إثراء المسابقة وزيادة الإثارة والقوة والندية عليها وهو ما ينتظره الجميع في مباريات البطولة.

ويدخل الجيش هذه المباراة واضعا في اعتباره العودة من جديد للمنافسة على اللقب الذي احرزه قبل عامين وهو نجح قبل انطلاق البطولة في دعم صفوفه بلاعب متميز وهو الأميركي أنطوني بجانب الكتيبة الكبيرة من اللاعبين الموجودة بالفريق وهم فادي هاني الذي يعود للمشاركة بعد الشفاء وعلي تركي وبكر احمد ومحمد يوسف وبكر ماروني وشيخ إبراهيم وشيخ احمد ومروان صالح وكل هؤلاء يعتبرون بمثابة القوة الكبيرة.

أما الأهلي فقد استعان باثنين من المحترفين الجدد وهما أنطوني والفا بنجور ويراهن بهما رئيس الجهاز إبراهيم الصديقي حيث إن العميد في الدوري ظهر بشكل سيئ جدا واحتل المركز الأخير في البطولة رغم انه يمتلك لاعبين جيدين مثل الدولي هاشم زيدان وأيضا ثامر ربيع واحمد عمر وبقية العناصر المتميزة الذين يمكنهم أن يصنعوا الفارق مع الفريق في المباراة.

وعلى الورق يمتلك فريق الجيش الأفضلية الكبيرة في تلك المباراة على فريق الأهلي ولكن مباريات الكؤوس تختلف تماما عن الدوري حيث إن الجميع يلعبها بروح مختلفة باحثين عن الانتصارات لذلك نتوقع أن تكون مباراتا اليوم غاية في الصعوبة والقوة والندية.

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: