Colors Style

Click to read watan news Click to read economy news Click to read sports news
 
 
   الصحافة الأميركية
  الصفحات : 
تقييم المقال
ما الذي يعنيه إلغاء صفقة الغاز الطبيعي؟
 
أعد كارل فيك وأبيغيال هوسلنر تقريراً نشرته مجلة تايم تحت عنوان «ما الذي يعنيه إلغاء صفقة الغاز الطبيعي للسلام بين مصر وإسرائيل؟»، أوردا فيه أن وقف ضخ الغاز الطبيعي لإسرائيل من مصر أثار حالة من القلق في إسرائيل وسط تساؤلات عما إذا كانت هذه بداية لإلغاء اتفاق السلام المبرم بين البلدين. ويشير التقرير إلى أنه فور الإعلان عن وقف شركة الغاز الوطنية تزويد نظيرتها الإسرائيلية بالغاز الطبيعي الأحد، شهدت إسرائيل حالة قلق وخوف على اتفاقية السلام المعروفة باتفاقية كامب ديفيد الموقعة عام 1979.

لكن مسؤولي كلا الجانبين سارعا إلى تخفيف تلك المخاوف من الانعكاسات السياسية التي قد تترتب على ذلك، وأشاروا إلى أن عملية وقف الغاز هي عملية «تجارية بحتة».

وقال بيان صادر عن ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو إن وقف الغاز ينم عن خلافات تجارية، وإن إسرائيل تمتلك مستودعات غازية كبيرة ستمنحها استقلالية في مجال الطاقة وتجعلها واحدة من أكبر الدول المصدرة للغاز.

هذا ما أكده وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي قال لإذاعة الجيش الاثنين من أذربيجان إن إسرائيل تميل إلى اعتبار ذلك خلافاً تجارياً، معرباً عن أمله بألا تتأثر اتفاقية السلام سلباً، ومعتبرا أن السلام مصلحة مصرية بما لا يقل عن كونها مصلحة إسرائيلية. وينقل التقرير عن المعلق السياسي وقنصل إسرائيل السابق في نيويورك ألون بنكاس -فيما يتعلق باحتمالات تأثر كامب ديفيد بعملية وقف تصدير الغاز- قوله إنه من المبكر البت في ذلك، وأضاف: «الصورة غير واضحة، ولا يمكن التنبؤ بعمق وقوة انعكاسات قضية الغاز على اتفاقية السلام، ولا ننسى دور الولايات المتحدة ومساعداتها لمصر والتأثير على صناعة القرار فيها».

مجلة تايم

 



جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية ©
تصميم و برمجة: