إنجازات اقتصادية مشهودة

تتفق رؤية المراقبين على تأكيد أهمية الإنجازات الكبيرة على الصعيد الاقتصادي التي حققتها دولة قطر، وهي إنجازات تتحدث عن نفسها في مختلف القطاعات والمجالات التي يشتمل عليها اقتصادنا الوطني.
وفي هذا المقام، فإن المراقبين ظلوا دوما يثمنون نجاعة التخطيط الاستراتيجي السليم الذي ينتظم قطاعات الاقتصاد القطري، حيث تستمر وتيرة عالية للإنجاز الاقتصادي فائق الأهمية.
في هذا الإطار، فإننا ننوه بما أكده سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية والبيئة، من أن «دولة قطر حققت نجاحات كبيرة في إدارة وتنفيذ أكبر مشروعات البنية التحتية، والتي ساهمت بدور كبير في تعزيز النمو الاقتصادي للدولة».
فقد أشار سعادته، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للكونجرس العالمي للهندسة والتكنولوجيا، الذي بدأ بالدوحة أمس، إلى عدد من تلك المشروعات التي نفذت خلال الفترة الماضية، مثل مطار حمد الدولي ومترو الدوحة وميناء حمد والطرق السريعة ومحطات الطاقة، وغيرها من المشروعات الكبرى.
وبشأن «موضوعات الكونغرس»، فقد أكد سعادته «أهمية هذا الحدث العالمي الذي يتناول القضايا المستجدة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا وإنترنت الأشياء وتطبيقاتها المختلفة في عالم اليوم».
إننا نشير في هذا السياق إلى أن قطر مستمرة في استقطاب ثقة العالم في أداء القطاعات الرئيسية في اقتصادها الوطني، ولا غرو فإن الواقع الاقتصادي الوطني بات يجسد، بشكل متواصل، مدى ما تضطلع به القطاعات الرئيسية في اقتصادنا من أدوار متميزة بتناغم تام بين أداء القطاعين العام والخاص للوصول إلى أعلى درجات الإنجازات الاقتصادية فائقة الأهمية.
بقلم: رأي الوطن