فرسان الأمان

الصعود القطري المتواصل، في كافة المناحي، السياسية والرياضية والاجتماعية والأمنية، أثبت أن التخطيط القطري المحكم، والتنفيذ الصادق، للخطط والبرامج والاستراتيجيات، والجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة الرشيدة لأجل قطر، أتى ثماره تطورا وريادة.
على رأس هذه الجهود، يأتي الجهد الأمني المتواصل، والذي أثمر تصدر قطر لكل العالم في تحقيق الأمن والامان، ومحافظتها بجدارة على صدارة المؤشرات العالمية المختصة بتحقيق الأمن، بفضل حكمة القيادة الرشيدة، ومتانة المؤسسات القطرية، وتطورها المستمر، والتحديث المتواصل للبرامج والأدوات، وهو ما شاهدنا أحد أمثلته الحية أمس، بتفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، فشمل برعايته الكريمة حفل تخريج الدفعة الخامسة عشرة من خريجي كلية أحمد بن محمد العسكرية بمقر الكلية.
صاحب السمو قام بتفتيش طابور الخريجين البالغ عددهم 119 خريجا، من كل من دولة قطر وعدد من الدول الشقيقة وهي دولة الكويت والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية السودان والجمهورية التونسية ودولة ليبيا والجمهورية الإسلامية الموريتانية، كما قام الخريجون بالاستعراض أمام سموه بالمسير البطيء والمسير العادي، ثم قام سموه بتكريم المتفوقين من خريجي الدفعة الخامسة عشرة والبالغ عددهم عشرة متفوقين.
هنيئا لدولة قطر بهؤلاء البواسل، من حماة الأمن، الموزعين على: القوات المسلحة الحرس الأميري الأمن الداخلي «لخويا» وجهاز أمن الدولة، والذين سينضمون إلى رفاقهم لإكمال مسيرة الأمن والأمان والسلامة.
بقلم: رأي الوطن