قطر تحظى بثقة العالم

تحظى دولة قطر، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، بثقة العالم في سياساتها السديدة. وظلت الشهادات من قبل الأوساط السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، على المستويين الإقليمي والدولي، تؤكد أن قطر تعد في مقدمة دول العالم التي يحرص الجميع على تعزيز العلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية معها، نظرا لكل ما يستصحب ذلك من تكريس لواقع إقامة شراكات قوية في كافة المجالات يتم فيها تبادل المنافع والمصالح.
وفي هذا السياق تواصلت إشادات العديد من الدبلوماسيين بالأدوار الكبيرة التي تضطلع بها قطر، وهو ما يجعلها تتبوأ مكانة سياسية ودبلوماسية مرموقة في الساحة الدولية.
وقد أشاد سعادة السيد مارتن دافوراك، سفير جمهورية التشيك لدى دولة قطر، عبر تصريحات بمناسبة اليوم الوطني للدولة، بـ «النهضة الكبيرة التي تشهدها قطر في كافة المجالات، وخاصة من ناحية الأعمال والاستثمار، وتبوؤ الدولة لمركز دولي في مجال التجارة جعلها وجهة للأعمال والاستثمار والسياحة في المنطقة».
إلى ذلك وصف سعادة السيد فودور بارنياش، سفير جمهورية هنغاريا لدى الدولة، العلاقات الثنائية بين بلاده ودولة قطر بأنها «مبنية على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة».
ومن جهته، أشاد سعادة السيد فوداي مولانق، سفير جمهورية غامبيا لدى الدولة، بـ «جهود دولة قطر ومساهماتها العالمية الرامية إلى تعزيز السلام والتنمية في العالم».
وفي الإطار ذاته، أعرب سعادة السيد جون بالو، سفير جمهورية ليبيريا لدى الدولة، عن إعجابه الشديد بـ «السياسة القطرية التي طورت قوة ناعمة نابضة بالحياة، وأنشأت المزيد من منصات التواصل مع جميع دول العالم، واستطاعت بناء ثقة كبيرة داخليا وخارجيا».
بقلم: رأي الوطن