جهود قطرية كبيرة في مكافحة الفساد

النزاهة والشفافية، من أبرز القواعد التي تبنى عليها نهضة الدول، وبالمقابل فالفساد أحد أكبر معوقات التنمية التي تحول دون النهضة المبتغاة.
انطلاقا من هذه الحقيقة، تبذل قطر التي تعد من أقل دول العالم فسادا وفقا للمؤشرات العالمية، جهودها الحثيثة لمكافحة الفساد في العالم.
وفي إطار تلك الجهود القطرية التي تنال احترام وتقدير العالم، يتفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، اليوم بتكريم الفائزين بجائزة سموه للتميز في مكافحة الفساد في دورتها الرابعة خلال الحفل الذي سيقام في العاصمة الرواندية كيغالي بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة، وبحضور فخامة الرئيس بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا.
وتزامنا مع تكريم أمير البلاد المفدى للفائزين بجائزة سموه، تحتضن الدوحة، أعمال المؤتمر العالمي السابع للبرلمانيين ضد الفساد الذي يستضيفه مجلس الشورى، بالتعاون مع المنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد «غوباك»، وبمشاركة رؤساء وأعضاء برلمانات ينتمون لـ 106 دول و«63» فرعاً برلمانيا وطنياً حول العالم.
ريادة قطر في مكافحة الفساد، وإدراكها لخطورة تلك الظاهرة، وتأثيراتها السلبية على التنمية، أو ضروة تضافر الجهود لمكافحتها والقضاء عليها، أمر راسخ وثابت، تؤكده الجائزة العالمية المرموقة، وتشدد عليه استضافة قطر ودعمها الدائم لكل الفعاليات التي تعني بمكافحة تلك الآفة المعوقة للتنمية والتقدم.
بقلم: رأي الوطن