صحة وعافية

عناية كبيرة توليها دولة قطر، لتحديث وتطوير القطاع الصحي بالدولة، وتوفير كافة الخدمات اللازمة لمجتمع صحي ومعافى.. عناية تتسق مع الأهمية الكبيرة لهذا القطاع الحساس.
يأتي افتتاح سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، لمؤتمر قطر الأول للصحة العامة متناغما مع الاستراتيجية الوطنية لتطوير هذا القطاع الحيوي، وهو المؤتمر الذي تنظمه وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش» تحت عنوان «الصحة العامة على مدى عشر سنوات: النظر إلى الماضي والمضي إلى الأمام» بمشاركة نحو 50 متحدثا محليا وإقليميا ودوليا من قيادات وزارة الصحة العامة والوزارات المعنية الأخرى والمؤسسات الطبية والأكاديمية.
وتحظى قضايا الصحة العامة بأولوية هامة، حيث تم في عام 2017 إطلاق استراتيجية متخصصة للصحة العامة في دولة قطر تنبثق ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة، وتهدف إلى إنشاء نظام متكامل وشامل يقدم حلولا فعالة للتحديات الحالية والمستقبلية للصحة العامة، وبما يضمن تعزيز صحة ورفاهية جميع السكان.
الجودة العالية للخدمات الصحية، والسعي المتواصل للتطوير والتحديث يوما بعد آخر، هو ديدن قطر، تيسيرا لكافة الخدمات أمام الشعب القطري، ولعل ما نشهده اليوم من تطور ملموس في قطاع الخدمات الطبية والصحية، مؤشر متميز للتحديث وترقية الخدمات الأساسية والضرورية للإنسان في قطر.
واقع الخدمات الطبية في قطر، وما تتميز به من جودة عالية، ومن سعي دائم نحو الأفضل، سيتواصل بجودة ومعايير أعلى، عبر الدعم المستمر لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، لهذا القطاع الحيوي والحساس، وبتوجيهاته السديدة التي ساهمت في تطوير الخدمات الطبية بكافة مناطق الدولة المختلفة.
بقلم: رأي الوطن