قطر.. حرص مستمر على تعزيز السلم والأمن

تستقطب الجهود المتواصلة التي تقوم بها دولة قطر على الساحتين الإقليمية والدولية اهتمام المراقبين، لكونها تعبر عن سداد السياسة الخارجية التي تنتهجها قطر.. وفي هذا السياق، تجمع آراء المراقبين على تأكيد أهمية التزام قطر بالمبادرات الدولية المتعلقة بتعزيز السلم والأمن الدوليين واحترام حقوق الإنسان، والعمل على إنهاء النزاعات المسلحة التي تعاني منها مجتمعات ودول عديدة.
في هذا المقام، أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابول، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.
وجدّدت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.
وعبّر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وحكومة وشعب أفغانستان، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.
إن هذه المواقف السديدة التي ما فتئت قطر تتخذها تجاه مكافحة الإرهاب تستحق دوما الإشادة والثناء.
إن قطر تواصل انتهاج سياسة خارجية واضحة وشفافة، تعتمد على التخطيط الاستراتيجي السليم.
ونقول في هذا الإطار إن قطر أثبتت باستمرار حرصها على حماية المجتمعات والدول من مخاطر ظاهرة الإرهاب البغيضة. وفي الوقت ذاته، عُرفت قطر بقيامها بالعديد من مبادرات إنهاء النزاعات المسلحة، وكذلك تقديم أطروحات علمية سديدة حول كيفية منع التطرف وإنهاء مظاهر العنف، والعنف المضاد، التي تشهدها عدة مناطق في العالم.
مجدداً، تثبت قطر حرصها الأكيد على تعزيز السلم والأمن إقليميا ودوليا، بما يتيح اعتماد خطط تنموية طموحة تحقق للمجتمعات الإنسانية ما تطمح إليه من استقرار وازدهار.
بقلم: رأي الوطن