جهود قطرية متواصلة في مكافحة الإرهاب

تولي قطر اهتماما بالغا بمكافحة آفتي الإرهاب والتطرف، فالدوحة شريك فعّال وداعم رئيسي لجميع الجهود الدولية، التي تبذل لمواجهة الظاهرتين اللتين يعاني منهما العالم أجمع. وفي إطار ذلك الاهتمام وتلك الجهود الفعالة، أكدت دولة قطر أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، وضرورة بذل الجهود في منع الإرهابيين من الوصول إلى التكنولوجيا، وتعزيز العمل الجماعي، لمنع انتقال المقاتلين الإرهابيين، وذلك من خلال تطوير أنظمة الطيران وتبادل قواعد البيانات.
وفي المؤتمر الدولي الرفيع المستوى حول «مكافحة الإرهاب من خلال النهج المبتكر واستخدام التكنولوجيا الحديثة والناشئة»، والذي اختتم أعماله في العاصمة البيلاروسية مينسك، أكد اللواء مهندس عبدالعزيز عبدالله الأنصاري رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، خلال كلمته، على دعم دولة قطر الكبير لمكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة.
إن رفض العنف والإرهاب بكافة صورهما، هو موقف أخلاقي لقطر، ومبدأ ثابت في سياستها، يضاف إليه تلك الجهود الرائعة في نزع جذور الإرهاب والقضاء على ما يؤدي إليه عبر التعليم والتمكين الاقتصادي.
مبادئ قطر في مكافحة الإرهاب، يحتاج العالم إلى ترسيخها، والتعامل مع كل أحداث العنف والإرهاب، انطلاقا منها، فالعنف والإرهاب كلاهما مدانان ومستنكران، ويتوجب مواجهة مرتكبهما ومعاقبته بأشد أنواع العقاب في أي مكان بالعالم، إضافة إلى نزع جذورهما وما يؤدي إليهما.
بقلم: رأي الوطن