علاقات وطيدة

تتمتع دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية بعلاقات عميقة وراسخة على مستوى قيادتي البلدين وشعبيها العربيين الشقيقين.
وانطلاقا من هذه العلاقة المتينة والوطيدة، يأتي الاتصال الذي تلقاه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، من أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، الذي استعرض خلاله الزعيمان سبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين، لما فيه خير ومصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ووجه فيها جلالة الملك الدعوة إلى سمو الأمير المفدى لزيارة الأردن وقد رحب سموه بهذه الدعوة.
الاتصال الهاتفي بين القيادتين والزعيمين يأتي بعد أيام قليلة من صدور قرار أميري بتعيين سفير فوق العادة مفوضا لدى المملكة الأردنية الهاشمية، وتعيين المملكة الأردنية الهاشمية لسفير لها لدى دولة قطر.
وفي إطار العلاقات القوية والمتينة بين البلدين وفي توقيت مهم، كانت قطر قد أعلنت عن حزمة مساعدات مهمة لصالح الأشقاء الأردنيين، يبرز فيها ‪ تخصيص قطر لعشرة آلاف وظيفة للأردنيين للعمل على أراضيها، إضافة إلى استثمار 500 مليون دولار في مشاريع في الأردن
العلاقات القطرية الأردنية الراسخة والمتينة والضاربة بجذورها في عمق تاريخ الوطن، تمثل قيمة مضافة ومهمة للوطن العربي، كما تصب بكل تأكيد في صالح الشعبين الشقيقين وهو ما تسعى قطر دوما لتعزيزه وتأكيده.
بقلم: رأي الوطن