قطر.. جهود دؤوبة وفاعلة لمكافحة الإرهاب

ظلت دولة قطر، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، تقدم نهجا متميزا في سياستها الخارجية، يعتمد على التخطيط الاستراتيجي السليم، وهو الأمر الذي يجعل قطر تحظى بثقة العالم في كل مسارات سياستها، إقليميا ودوليا، لكونها تأتي في مقدمة الدول التي تعمل على تعزيز السلم والأمن الدوليين، والانخراط بفاعلية في كافة مبادرات المجتمع الدولي وإجراءاته وخططه، التي تستهدف تأمين المجتمعات والشعوب والدول من أخطار التوتر والنزاعات.
إن قطر تقوم بشكل بالغ الأهمية بدعم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، وقد عززت باستمرار مجهوداتها الكبيرة للقيام بكل ما من شأنه أن يساعد المجتمع الدولي على صون الأمن وتحقيق الاستقرار، حيث نجد أن دولة قطر لها جهود واضحة في فض النزاعات المسلحة بمختلف بقاع العالم، وقيامها بأدوار مهمة في الحرب ضد الإرهاب.
وفي هذا المقام، أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجومين المنفصلين اللذين استهدفا قاعدة عسكرية وقرية في شمال شرقي نيجيريا، وأديا إلى سقوط قتلى. وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب، كما عبر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وحكومة وشعب نيجيريا..
إن العالم يقدر لقطر مجهوداتها الدؤوبة للوقوف بفاعلية ضد الإرهاب، وإدانته في كل المحافل الإقليمية والدولية، مع العمل على اقتراح وتبني خطط ناجعة لمكافحة الإرهاب، تستند إلى رؤية علمية ثاقبة.
إن المراقبين ما فتئوا يشيدون بالنهج المتميز لقطر في سياستها الخارجية، التي تتسم بالوضوح والشفافية، والتي تنسجم مع كل ما أقره المجتمع الدولي من جهود وإجراءات لمحاربة الإرهاب.
بقلم: رأي الوطن