عيد الأضحى المبارك.. تطلعات متجددة بالخير والسؤدد

تستقبل دولة قطر والأمتان العربية والإسلامية، والمسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، اليوم عيد الأضحى المبارك، وترتفع الأكف ضارعة إلى المولى القدير بأن يعم بلادنا الفتية، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، تعزيز خيرها ومجد قيادتها الحكيمة، وسؤدد شعبها ورفاهيته، وأن تنعم الأمة الإسلامية بالخير والرفعة، وأن يسودها السلم والأمن والاستقرار.
إننا، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، نائب الأمير، وإلى الشعب القطري الكريم، سائلين الله- جلت قدرته- أن يعيد هذه المناسبة العزيزة وقطر تنعم بالعز والرخاء، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى.
وتأتي إطلالة العيد السعيد ودولتنا الفتية، في ظل قيادتها الرشيدة، تحظى بنجاحات مشهودة تترى، فها نحن نشهد بشكل متواصل ارتفاع صروح جديدة تنموية ونهضوية، تزيد قطر تألقا وتوهجا؛ لتستقطب بذلك المزيد من الاهتمام العالمي بها، وبما ينتظم على أرضها الطيبة من إشعاع حضاري وثقافي، هو ثمرة طبيعية للسياسات الناجحة المنبنية على التخطيط الاستراتيجي السليم.
مجددا.. ندعو المولى عز وجل أن يحفظ قطر وقيادتها الحكيمة، وأن تتواصل فيها- بعون الله وتوفيقه- المسيرة المشهودة للإنجازات الفريدة.
إن مناسبة العيد السعيد تستدعي أن يتكثف الاهتمام على الصعيدين العربي والإسلامي؛ لتحقيق المزيد من تطلعات الشعوب العربية والإسلامية، في توقيت تتصاعد فيه تحديات عديدة بوجه أمتنا، وفي مقدمتها التحديات المرتبطة بالقضية الفلسطينية على وجه الخصوص، وتحديات تعزيز السلم والأمان والاستقرار في الكثير من الساحات العربية والإسلامية، لتنعم أمتنا بما تستحقه من خير عميم.
بقلم: رأي الوطن