قطر .. مواقف راسخة في إدانة ورفض الإرهاب

ظلت مواقف دولة قطر ثابتة وراسخة في إدانة ورفض أي عمل إرهابي، مهما تكن الذرائع التي تحاول بها تنظيمات إرهابية تسويغ تلك الأعمال التي لا يقرها الشرع، ولا تقبل بها القوانين والأعراف الدولية.
أن قطر تنتهج نهجا واضحا في سياستها الخارجية، تعلي فيه من شأن الجهود الهادفة إلى تعزيز السلم والأمن الدوليين، ورفض أي نزوع إلى الأعمال الإرهابية التي تروع الدول والمجتمعات، ويروح ضحيتها الأبرياء.
من هذا المنطلق، جددت قطر أمس إدانتها للإرهاب والعنف، عبر البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية، حيث أعربت دولة قطر عن «إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف حواجز أمنية بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى»..
وجددت وزارة الخارجية، في بيانها، «موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب".
إن المواقف التي تتسم بالوضوح والشفافية، عبر السياسة الخارجية لقطر، ظلت تستقطب الإعجاب، ويرى المراقبون أن قطر تثبت دوما أنها في مقدمة الدول التي تنخرط بفاعلية شديدة في مكافحة الإرهاب، مع العمل على تحديد أسس ومنطلقات فكرية وثقافية وسياسية متكاملة، للحيلولة دون نشوء بؤر التوتر التي تصبح بيئة صالحة للعنف أو العنف المضاد.
إن قطر تمضي بثبات في ترسيخ نهجها في تعزيز السلم والأمن، إقليميا ودوليا، مما يجعل العالم يجدد دوما ثقته في نهجها السياسي الحكيم، الذي يتمحور حول تعزيز قيم الحوار، ومعالجة النزاعات بالطرق والوسائل السلمية والدبلوماسية.
بقلم: رأي الوطن