الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «BEOUT Q» فوق شينهم قوات عينهم !

«BEOUT Q» فوق شينهم قوات عينهم !

«BEOUT Q» فوق شينهم  قوات عينهم !

كتب- عوض الكباشي
يتواصل الرفض وعدم الرضا من رواد التواصل الاجتماعي عبر هاشتاق أطلقه البعض باسم «بيان_قنوات_BEOUTQ» من آلية تعامل المسؤولين مع ما تسمى قنوات «بي أوت كيو» التي تقرصن وتسرق كل أعمال قنوات بي إن سبورت الرياضية وتعيد بث محتوياتها الرياضية، والمضحك انها تبثها على أنها حصرية لها وما هي الا وسيط سارق وليست ناقلا.

خرجت القنوات التي تسمي «بي أوت كيو» ببيان غريب وكان مفاجأة وهي تواصل قرصنتها وسرقتها وتتمادى وترد بعد أن قررت قنوات «بي إن سبورت» الملاحقة القانونية ومكافحة القرصنة لقنواتها من القنوات «الشبح» كما اطلق الكثيرون عليها.
ووصف المغردون على وسائل التواصل الاجتماعي بيان «بي أوت كيو» بانه مثير للسخرية والضحك، خاصة أن البيان جاء تحت عنوان «بيان استنكار» وحقا شر البلية ما يضحك!!، قالت القنوات الشبح «نحن شركة كوبية كولومبية تلتزم بقوانين الدولتين في النقل والبث وتحارب الاحتكار وتؤمن بحق الشعوب في الاستمتاع بمشاهدة الفعاليات الرياضية مهما كانت حالتهم المادية».
وأضافت أن ما قامت به قنوات «بي إن سبورت» من تشويه لشركة بي أوت كيو هي أمور ضد القانون والأعراف الإعلامية، وعلى مجموعة بي إن سبورت تقديم اعتذار رسمي وإلا سوف تتم محاسبتها. فعلا اذا لم تستح فاصنع ما شئت، لكن وسائل التواصل الاجتماعي لم تتركهم وبدأ الكثيرون في نشر تغريدات كلها سخرية وضحك على ما جاء في البيان فكتب طارق زينل: «أي محاولة لبث حقوق مجموعة BEIN دون إذن منها، هي عمل غير قانوني وغير مقبول وفق كل التشريعات الدولية»، وأضاف: «بث ما تدعي قناة BEOUTQ يخالف القوانين السعودية والدولية لحماية حقوق الملكية الفكرية!»، بدوره عبر السعودي بندر الشمري‏ عن رفضه ورد على الاعلامي «عادل التويجري» قائلا: «عيب ياخي احترموا عقولنا!!وين الاحتكار الجائر بالموضوع؟! بي ان اسبورتس اخذتها نظامياً بشراء الحقوق الرياضية من ملاكها.
ورد مغرد «من عجائب هذا القرن، السارق يهدد صاحب الحق بالمقاضاة، وكتب: «قولوا، انتهاك الحقوق يكون عبر الدول التي تسمح بممارسة نشاط ينتهك حقوق الملكية الفكرية والعقوبة ليست لمصدر الانتهاك فقط، وعاد الكواري وأضاف: «يقدر يشوفله حد يترجم له اتفاقية التجارة العالمية واللي نصته فيما يخص حقوق الملكية الفكرية، ندري لغته على قده».
وعلق آخرون على ما سموها «الطفولة الإعلامية التي تتحكم بالسعودية»، وتحليلهم السرقة العلنية وبيعها للمواطنين، على عينك يا تاجر.
بدوره عبر جمال العجمي عن استيائه وغرد: «‏ تحس أنه بيان صادر من عصابات مافيا يقولون في بيانهم نريد الناس متابعة المباريات بدون أي تكلفه عليهم وهم يبيعون الرسيفر350 ريالا».
وشهد موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي آلاف التغريدات الساخرة من تلك القرصنة، وغرد كثير منهم بأن ما حصل يعد أمراً مثيراً للسخرية خاصة وأن القنوات (الشبح) قالت في بيانها ما هو غريب وغير منطقي، وكانت «بي أوت كيو» قد قالت في البيان: إنها مستمرة في نقل المباريات، كما طالبت «بي إن سبورتس» بالتوقف عن إقحام السياسة في الرياضة، بالله عليكم من اقحم السياسة في الرياضة وما هي علاقة كولمبيا بما يدور من الأزمة الخليجية وما تحمله من تبعات، ولكن يبدو أن كاتب البيان نسي انه يكتب من كولمبيا، وعبر ناشطون عن تحسرهم على ما آلت إليه الأمور خاصة في ما يلى البيان (الغريب)، الذي اصدرته القنوات (السارقة)
من جهة ثانية قررت مجموعة BEIN الإعلامية بث المباراة الحاسمة بين منتخب سوريا ونظيره الإيراني في تصفيات كأس العالم 2018 على القناة المفتوحة، كما قررت وفي مفاجأة جديدة لجماهيرها عن انطلاق القناة الأولمبية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الاثنين.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below