الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إبـــداع فــي حب قطـر

إبـــداع فــي حب قطـر

إبـــداع فــي حب قطـر

الدوحة- الوطن- بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة ازدانت أبهاء مجمع «قطر مول» بالألوان وفنون الرسم، وصدحت الحناجر بالشعر والغناء والموسيقى في أمسية، امتزج فيها الشعر بالغناء والفن التشكيلي، في حب الوطن والانتماء له، وتجديد الولاء لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه.
أقيم الحفل تحت شعار «أبشروا بالعز والخير»، بدعم ورعاية من أستن مارتن- سلمان عبدالله عبدالغني، وشاركت في تنظيمه عدة مراكز ثقافية وشبابية بوزارة الثقافة والرياضة.
جاءت الفعالية ضمن مبادرة «الريشة والمداد»، تتويجاً لعمل فني ضخم شارك في نسجه مجموعة من المبدعين منهم 12 شاعراً هم: حمد الزكيبا، سحيم بن أحمد آل ثاني، شبيب بن عرار، حمد الجميلة، مبارك آل خليفة، زايد بن كروز، مبارك بن شافي، حامد بن غيدة، حمدان المري، محمد بن عيسى الكبيسي، عبدالرحمن الحمادي، راضي الهاجري.
تفقد سعادة الوزير المعرض الفني، واللوحات المشاركة، وثمن جهود المشاركين، وأبدى سعادته بهذا العمل الذي يعكس تعزيز الروح الوطنية بين أهل قطر، والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة. موجهاً الشكر إلى جميع من أسهموا في إنجاز هذا العمل.
بدوره، وصف السيد حمد الزكيبا، المشرف العام على الفعالية ومدير إدارة المطبوعات بوزارة الثقافة والرياضة، الفعالية بأنها «نتاج جهد مبدعين من شعراء وفنانين ورسامين، ومتطوعين من الشباب والفتيات، زاد عددهم على مائة شخص، حيث تفانى الجميع في حب الوطن، وتجديد الولاء لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى».
وقال الزكيبا: إن هذه المبادرة الشبابية والثقافية تأتي ضمن المبادرات المختلفة التي تستلهم أهدافها ومعانيها من الخطاب الأخير لسمو الأمير المفدى، «ليكون لنا دورنا نحن المثقفين والمبدعين في هذا الشأن، والذي يتكامل مع الأدوار المجتمعية الأخرى، والتي تستلهم أهدافها جميعاً من خطاب سمو الأمير المفدى».
وتابع: إن العمل مزج بين ريشة الرسام وريشة العود في الوقت نفسه، علاوة على مزجها بين خيال الإبداع من تلحين وكتابات أدبية وشعرية، ما جعلها فعالية متفردة من نوعها. ووجه الزكيبا الشكر إلى سعادة وزير الثقافة والرياضة على حضوره الحفل، وإلى السيد سلمان عبدالله عبدالغني لدعمه ورعاية أستن مارتن لهذه الفعالية، وإلى جميع من شارك فيها من شعراء وفنانين ورسامين ومتطوعين من الجنسين.
واستقطبت الفعالية جمهوراً غفيراً، وفد إليها خصيصاً، حيث ازدحمت بهم جنبات المسرح المكشوف في «قطر مول»، والذين تفاعلوا مع الفنانين القطريين الثلاثة الذين أحيوا الحفل الغنائي، وهم:عيسى الكبيسي، غانم شاهين، سعود جاسم، والذين قدموا لوحة غنائية مبهرة من تلحين الموسيقار القطري مطر علي الكواري.
هذه اللوحة عكست عشق الوطن باعتباره ملجأ القلب والروح والملاذ الآمن الذي يضم أبناءه ويصون كرامتهم وعزتهم، انطلاقاً من فكرة وهدف الفعالية ذاتها، والتي عززت من عمق الولاء والانتماء والطاعة للقيادة الرشيدة من خلال هذا العمل الغنائي، الذي كتب كلماته 12 شاعراً.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below