الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «BEOUTQ».. قرصنة جديدة !

«BEOUTQ».. قرصنة جديدة !

«BEOUTQ».. قرصنة جديدة !

ضربة لـ«BEINSPORTS».. قنوات «BEOUTQ» تنقل البطولات الأوروبية مجانًا على الإنترنت.. هكذا نقل إعلام العار الخبر، فهلل المطبلون وبدؤوا في حملة الكذب والضحك على الذقون عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ولأن إعلامهم «الفاشل» والذي لايؤول جهدا في مواصلة التشويش ولكن على طريقة التخبيط والتخبيص حاول الخداع والنصب من جديد على المشاهدين والجماهير التي لديها من الذكاء فيتحول الأمر إلى رد فعل عكس للإشادة بقنوات BEINSPORTS العالمية والتأكيد على احترافيتها في العمل وتغطية كافة الأحداث الرياضية العالمية.
بداية القصة الكوميدية أمس السبت كانت بتدشين حساب يدعي أنه تابع لمجموعة BEOUTQ SPORT على أن تبدأ البث التجريبي في موعد يحدد لاحقا، على أن تكون هذه المجموعة الوهمية متخصصة في نقل البطولات الأوروبية، من خلال اتاحة الفرصة للجميع لمتابعة أغلب دوريات العالم عبر هذه القنوات قبل بداية الدوريات الأوروبية الكبرى، كالدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي وغيرها، وكذلك البطولات القارية والعالمية التي ستبث وفق آلية جديدة وبطريقة نظامية وعبر 10 قنوات وبتواجد أشهر معلقي العالم العربي.
وأوضحت تقارير، أن قيمة الرسوم ستكون أقل بأضعاف عن اشتراك قنوات «BEINSPORTS» الناقل الحصري لكل هذه الأحداث الرياضية التي تحاول القناة أو المجموعة كما تسمي نفسها السطو عليها متناسية كل الأعراف وحقوق الملكية الفكرية ومدعية أن البث سيتاح أمام الجميع مجانًا عبر الإنترنت.
وذكر إعلامي سعودي يدعو نايف العصيمي عبر حسابه في تويتر أن الاشتراك بهذه القنوات سيكون بـ320 ريالًا سعوديًا مع الجهاز والتجديد بـ130 ريالًا والمشاهدة مجانًا على الإنترنت.
الطريف في الأمر أن ردود الأفعال خاصة من الجمهور السعودي على تويتر جاءت لتكشف فضيحة سعود القحطاني المعروف بدليم وعصابته والذي جاءه الرد القوي عبر تغريدات عديدة ننشر البعض منها لنكشف زيف القناة الجديدة والتي سيكون مصيرها مثل مصير من سبقوها، لأن من يريد ان ينافس البنفسجية يحتاج إلى احترافية وعمل متكامل وفكر حقيقي وليس بطريقة «البلطجة» و«سرقة الحقوق» والادعاء بأنها مملوكة بل ومحاولة بيعها وفقا لذلك.
في البداية نشر المغرد زيد العمري موضحا صورة من البث وكيف قد تمت سرقة الصورة من BEINSPORTS مع تغيير شعار القناة فقط بالأعلى ليقول: «كلام فاضي، والله يعيننا على ازعاج المطبلين».
فيما قال مغرد سعودي باسم الرقم الصعب: تم تجديد الاشتراك لقناة BEINSPORTS الرائدة المميزة الحمد لله قناة بي إن نعمة الله يحفظها من الزوال، فيما قال آخر «الجهاز الجديد بـ320 ريالاً ولا يعمل الا في وجود الانترنت ومستحيل مايعلق، لذلك جدد في BEIN أفضل وأضمن من هذه القنوات BEOUTQ، فيما كتب فارس قائلا: «واضح انه مقلب».
وكتب أبوفواز قائلا: ولازال اعلامنا السعودي يمسخر بنا ويجعلنا سذجا، والله لن نجاريكم بسخفكم وسنسخر حتى يواكب الاعلام عقول الشعب.
أما رشيد الرشيد فكتب: «ما يجوز هذا الشيء.. سرقة في وضح النهار»، وأضاف خالد الشهراني: «أقسم بالله فشلتونا.. شغل مبرزة، اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يارب العالمين.
ورد عليه أحمد قائلا: المراهقة السياسية تجر السعودية للقاع بسماحها بتداول أجهزة فك الشفرات، مبروك قاع الأخلاق وقاع الاقتصاد والسياسة أيضا.
ونشر مغرد يدعى دعبل صورة ايضا لشعار البي ان وعليه شعار القناة الجديدة وقال: قناة تنقل من قناة مشفرة، هذه سرقة حقوق وعليها عقوبة، الشرهة ليس على صاحب الفكرة، ولكن على الاعلاميين والصحف.
فيما تساءل مستر قائلا: هل هذه هي الثغرة التي يقول عنها دليم.. قسما بالله إحراج، وقالت مغردة: «جريمة في حقوق البث لكن الأغبياء لا يفقهون في القانون إطلاقا، وأوضح سعود بومحمد قائلا أيضا: هذه نصبة لا يهمكم فهذه اشتراكات IP TV، قديمة وموجودة بالسوق.
فيما كتبت ذكريات قطر قائلا: على الطريقة الصينية في الكوبي والاستنساخ، ترى سر النجاح الاصلي يكمن في الابداع والقيادة وفريق كابتن الحصار (تقصد ناصر الخليفي رئيس مجموعة BEINSPORTS.
أما عبدالله الشمري فرد على هذا الهاشتاق وقال: «سارقين من BEINSPORTS ويقولون أسعارا رمزية وفوقها تشوف من النت بعد
وهكذا تتكشف خيوط اللعبة ببساطة والى من يرد أن يعرف المزيد ويتابع ردود الأفعال حول هذه المسرحية الهزلية فليتابع هاشتاق #اطلاق_قنوات_BEOUTQ_الرياضية الكوميدي.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below