الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ماركا: البرشا يدهس الريال

ماركا: البرشا يدهس الريال

ماركا: البرشا يدهس الريال

أبرزت الصحافة الإسبانية الفوز المثير لفريق برشلونة على ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين في أول كلاسيكو للمدرب إرنستو فالفيردي، ضمن بطولة الكأس الدولية للأبطال الودية بمدينة ميامي الأميركية، وهو الأمر الذي مثل مفاجأة لجماهير الريال.
وبهذا الفوز يتوج البرشا بلقب نسخة أميركا الشمالية من بطولة الكأس الدولية، بعدما تصدر بـ9 نقاط بعد فوزه على كل من يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي وغريمه التقليدي ريال مدريد.
وخطف نجم برشلونة، البرازيلي نيمار، الأضواء في الكلاسيكو الودي؛ حيث كان الأكثر نشاطاً بين صفوف النادي الكتالوني، إذ صنع الهدفين الأول والثالث لفريقه، رغم الشكوك حول انتقاله المحتمل لباريس سان جيرمان.
وعنونت صحيفة «موندو ديبورتيفو» بالقول: «كلاسيكو بألوان البلاوجرانا.. البرشا بطل الصيف»، وأضافت: «إن برشلونة قدم كرة قدم رائعة أمام ريال مدريد الذي بذل جهداً كبيراً لإحراز هدفين فقط»، وتابعت: «بروفة جيدة قبل السوبر الإسباني»، بين قطبي الكرة الإسبانية في 13 و16 أغسطس المقبل.
وكتبت صحيفة «سبورت» في عنوانها الرئيسي: «البرشا يفوز في أول كلاسيكو قبل بداية الموسم»، مشيرة إلى أنها بداية طيبة للمدرب الجديد فالفيردي في أول كلاسيكو له كمدير فني للبرشا.
لكن الصحيفة ألقت باللوم على الفريق الكتالوني لضعف الأداء نسبياً في الشوط الثاني، خاصة في ألعاب الهواء.
في المقابل سلطت الصحف المدريدية الضوء على هزيمة الريال؛ حيث عنونت صحيفة «ماركا»: «ميامي تشهد على أول كلاسيكو: الريال ضعيف والبرشا في تطور». ولفتت إلى أن «زلزال نيمار» ألقى بتوابعه على أجواء المباراة رغم فوز البرشا.
واتجهت جميع الأنظار إلى اللاعب البرازيلي الذي تدور حوله شكوك كثيرة بشأن انتقاله المحتمل إلى باريس سان جيرمان.
وقال العنوان الرئيسي لصحيفة «آس»: «مباراة مجنونة»، مضيفة في عنوان آخر: «مهرجان أهداف في مباراة مثيرة».
ونشرت الصحيفة على غلافها الرئيسي لقطة من المباراة يظهر فيها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وسط لاعبي الريال.
وقالت: «البرشا ينجح في التقدم بهدفين في أول سبع دقائق، لكن الريال ينجح في إدراك التعادل ثم يقتنص بيكيه هدف الفوز الحاسم للبرشا».
وعلقت صحيفة «الباييس» بقولها: «إن البرشا صفع الريال أولاً»، مؤكدة أن لاعبي الفريقين قدموا مباراة كبيرة رغم أنها ودية وقبل بداية الموسم الجديد.
وأبرزت أن الفريقين قدما مباراة جيدة على المستوى الهجومي أفضل من الدفاع.
أما صحيفة «الموندو» فقالت: «البرشا يفوز بكلاسيكو الهامبورجر في ميامي»، في إشارة إلى الدعاية الكبيرة لمنتجات الأغذية الأميركية على هامش اللقاء.
كما أشادت الصحيفة بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل الهدف الأول في الدقائق الأولى من عمر المباراة وكان في أفضل مستوياته. وأشارت إلى أن «البرغوث» نجح في استغلال الثغرات الدفعية للريال.
وأوضحت أن الأخطاء التي ارتكبها لاعبو ريال مدريد كانت فادحة، مشيرة إلى أن غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كان مؤثراً على هجوم الفريق. وقالت: «بروفة جيدة قبل السوبر».
واختارت صحيفة «البريوديكو» عنواناً مثيراً؛ حيث قالت: «البرشا يدفن مدريد»، مضيفة أن أبناء إرنستو فالفيردي تفوقوا على أبناء المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

الصفحات