الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العنابي واجه ظروفاً قاسية!

العنابي واجه ظروفاً قاسية!

العنابي واجه ظروفاً قاسية!

سوربايا-شادي صبره-موفد لجنة الإعلام
في ظل تعرض المنتخب الأول لكرة الطائرة لحملة هجوم قاسية خلال مشاركته في البطولة الآسيوية التي تقام بإندونيسيا حاليا، كان لابد أن نلتقي برئيس البعثة ومدير المنتخب الأول خالد الكواري من أجل الاستفسار منه عن الكثير من الأمور التي أثيرت حول المنتخب الذي ينافس حاليا على المركز التاسع بالبطولة القارية والذي سيكون أمامه تحد كبير يتمثل في تصفيات المرحلة الأخيرة المؤهلة لكأس العالم والتي ستقام بإيران في العاشر من اغسطس المقبل، وبالفعل فتح رئيس الوفد القطري قلبه وأجاب عن جميع التساؤلات بصدر رحب وذلك خلال هذا الحوار …
في البداية كيف تقيم مشاركة المنتخب بالبطولة الآسيوية حتى الآن؟
- في الحقيقة المنتخب يمر بمرحلة إحلال وتجديد في الفترة الحالية ونحن نشارك في البطولة الحالية بلاعبين صغار السن أمثال عمار وأحمد جمال وعدنان وبابي ورحيمي وهم جميعا عناصر اساسية في منتخب الشباب تحت 23 سنة حيث حرصنا على إتاحة المجال للاعبين الصغار للانضمام للمنتخب الأول مع اعطاء راحة للاعبين القدامى اصحاب الخبرة مثل ابراهيم سعيد وجمعة فرج وذلك من اجل تجديد الدماء وبناء منتخب قادر على العطاء لعشر سنوات قادمة على الاقل، وفي ظل الظروف التي مر بها المنتخب في هذه البطولة فيعتبر ما قدمه المنتخب أمر جيد إلى حد كبير.
ما هي الظروف التي مر بها المنتخب في البطولة؟
- مبدئيا الاصابات التي طالت عددا كبيرا من اللاعبين الاساسيين مثل مبارك ضاحي الذي خسرنا جهوده بسبب تعرضه لشرخ بالقدم اليسرى خلال المباراة الأولى بالبطولة أمام كازاخستان والتي كنا متقدمين فيها 2 - صفر حتى خرج اللاعب من التشكيلة الاساسية بعد التأكد من اصابته وإرسال صورة من الاشعة لمستشفى اسبيتار وهذا اكبر دليل على عدم صحة الاقاويل التي ذكرت ان اللاعب لا يشارك لخلاف مع المدرب، ومن جانب آخر فقد خسرنا جهود اللاعب رحيمي مع المنتخب نظرا لإصابته بإجهاد وفضل المدرب عدم مشاركته وحصوله على تدريبات استشفائية حتى يكون بكامل جاهزيته خلال المشاركة في البطولة الأهم وهي التصفيات بإيران المؤهلة لكأس العالم.
وماذا عن اصابة اللاعب رينان؟
- بالنسبة لرينان فالجميع يعلم مدى حرص الاتحاد القطري لكرة الطائرة على مساندة الاندية التي تمثل دولة قطر في المحافل الدولية وهو ما جعل الاتحاد يسمح بمشاركة اللاعب رينان مع ناديه العربي في البطولة الآسيوية للاندية التي اقيمت بفيتنام الشهر الماضي وتعرض اللاعب لاصابة في الكتف نظرا لعدم حصوله على الراحة الكافية بعد عودته من المشاركة في بطولة الدوري العالمي التي اقيمت في شهر يونيو الماضي وذلك بالرغم من حصول جميع زملائه على فترة الراحة التي كانت في غاية الاهمية، وهو ما جعلنا نخسر لاعبا اساسيا في مثل هذه البطولة القارية وهو الذي يلعب في مركز المستقبل في المنتخب.
هل واجهتم صعوبة في توزيع المباريات خلال هذه النسخة؟
- بالفعل واجهنا صعوبة بالغة فكما هو متعارف عليه في كافة البطولات الدولية والقارية ان يتم لعب مباريات الدور التمهيدي ثم يكون هناك يوم راحة قبل انطلاق الدور الثاني من البطولة ولكن فوجئنا بإصرار اللجنة المنظمة للبطولة على مواصلة المنافسة بالدور الثاني بدون راحة وهو الامر الذي كان له تأثير سلبي كبير على منتخبنا الوطني لاسيما وان منتخب قطر هو اكثر المنتخبات في البطولة التي انتهت مبارياتها بنتيجة 2-3 فخلال اربع مباريات متتالية انتهت ثلاثة مباريات منها بعد الشوط الخامس الامر الذي ادى إلى اصابة عدد كبير من اللاعبين بالارهاق واحصائيات البطولة هي اكبر دليل على ان العنابي هو اكثر المنتخبات التي عانت من الاجهاد بسبب خوضه اكبر عدد من الاشواط على مدار جميع المباريات.
ما هو التغيير الذي طرأ على البطولة الآسيوية في هذه النسخة؟
- البعض لا يعلم ان هناك العديد من التغييرات التي طرأت على نظام البطولة بداية من هذه النسخة حيث تم تغيير نظام اللعب بحيث يصعد أي منتخب إلى الدور الثاني بعدد النقاط التي حققها في الدور الأول واكبر مثال على ذلك انه بعد الهزيمة من منتخب سيريلانكا ظل منتخبنا في المركز الأول بفضل حصوله على نقاط عديدة نتيجة خوضه لاكبر عدد من الاشواط خلال جميع المباريات التي خاضها وهو ما جعل المنتخب ينافس على المركز التاسع ومن المقرر ان نواجه خلال اللقاء المقبل الفائز من مباراة تايلاند وفيتنام وفي حالة فوزنا سنحصل على المركز التاسع بالبطولة.
من الملاحظ خوض المنتخبات للبطولة كإعداد لتصفيات كأس العالم؟
- بالفعل فالمشاركة في البطولة الآسيوية لم تعد لها نفس البريق مثل السابق عند الفرق الكبيرة نظرا لانها لم تعد تؤهل لبطولة عالمية مثل النسخ السابقة، واصبحت مجرد بطولة قارية فقط وهذا العام هناك بعض المنتخبات مثل الصين وكوريا تشارك في البطولة كإعداد لتصفيات المرحلة الاخيرة المؤهلة لبطولة العالم والتي ستقام في إيران خلال الفترة من 10 إلى 14 اغسطس المقبل.
هل هذا يفسر الخسائر المتوالية لبعض الفرق الكبيرة في البطولة؟
- بالفعل فقد شهدت هذه النسخة تعرض منتخبات كبرى لعدة هزائم مثل استراليا التي خسرت أمام الصين تايبيه وايضا المنتخب الصيني الذي تعرض للخسارة أمام الصين تايبيه ايضا بنتيجة 3-1 ومشاركة المنتخب الإيراني بفريق تحت 23 عاما وليس بالمنتخب الأول الذي سيشارك في التصفيات المؤهلة لبطولة العالم.
في النهاية.. هل من كلمة أخيرة؟
- أتمنى ان يتم دعم هذا المنتخب لانه منتخب ينتظره مستقبل كبير وجميع عناصره من اللاعبين الشباب المميزين القادرين على العطاء لسنوات طويلة ويحتاج هؤلاء اللاعبين الدعم والمساندة وليس الهجوم والتجريح خاصة قبل التحدي الكبير الذي سيخوضه المنتخب بعد ايام معدودة في إيران خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم، واؤكد ان المنتخب لو اتيحت له المشاركة بعناصره الاساسية في البطولة الآسيوية لكان سينافس على الادوار النهائية لكن خسارة اربعة لاعبين اساسيين خلال البطولة جعلنا في أزمة حقيقية.

الصفحات