الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «علوم الطيران» تخرج «105» طلاب وطالبات

«علوم الطيران» تخرج «105» طلاب وطالبات

«علوم الطيران» تخرج «105» طلاب وطالبات

بحضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات احتفلت كلية قطر لعلوم الطيران بتخرج 105 طلاب وطالبات بينهم 52 طالباً وطالبة من قطر، وذلك للعام الأكاديمي 2016-2017 من 6 تخصصات وهي مراقبة جوية، أرصاد جوية، إدارة عمليات المطار، الإدارة الأمنية والجوازات، هندسة صيانة الطائرات، تدريب الطيارين.
وبهذه المناسبة ألقى سعادة وزير المواصلات والاتصالات كلمة قال فيها: أبنائي خريجي كلية قطر لعلوم الطيران الأعزاء نقف اليوم جميعاً فخورين سعداء بإنجازٍ جديد حصلتم عليه بإصراركم واجتهادكم ومثابرتكم، فهنيئاً لكم ما حققتموه من نجاح يؤهلكم لتكونوا جزءاً من مستقبل قطر المشرق، ومستقبل بلادكم.
وأضاف سعادته: أنتهز هذه المناسبة الغالية على قلوبنا، مناسبة نجاحكم وتخرجكم، لأرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، على اهتمامه ودعمه ومساندته الكاملة لمسيرة الكلية العملية والذي لولاه لما وصلنا إلى هذا التميز، كما أتقدم بالتهنئة الحارة إلى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، لمتابعته الحثيثة وإشرافه المستمر على مسيرتكم العلمية. وأهنئ أيضاً ذويكم وكل من وقف إلى جواركم وساندكم في هذه الرحلة، وأخص بالشكر والتقدير الكلية إدارةً ومدرسين وعاملين.
وأوضح سعادة وزير المواصلات والاتصالات في كلمته أن دولة قطر بذلت جهوداً كبيرة في تطوير التعليم بمجال الطيران والخدمات الملاحية الجوية، إيماناً منها بتعليم أبنائنا المواطنين والأشقاء، والأصدقاء، من الدول الأخرى، لتكون رافداً أساسياً في دعم عالم الطيران بالكوادر المختصة والمسؤولة، ويأتي هذا من منطلق إسهامات الدولة ومسؤولياتها تجاه العالم أجمع.
مشيرا إلى أن دولة قطر رفدت مجال الطيران في العالم، من خلال كلية قطر لعلوم الطيران، في الخمس سنوات السابقة ما يقارب (1000) خريج دبلوم، و(2000) خريج للدورات القصيرة، يعملون بأوطانهم في دول شقيقة وصديقة.
وقال سعادته: ولا شك أن الإنجازات التي يحققها قطاع الطيران، تضع دولة قطر في الصفوف الأولى في هذا المجال. فمشروع مطار حمد الدولي الذي فاز بجائزة «سكاي تراكس» العالمية كأفضل مطار في الشرق الأوسط للعام الثالث على التوالي، ومشاريع الخطوط الجوية القطرية التي نالت منذ فترة قريبة جائزة «طيران العام» لسنة 2017، كلها مشاريع حيوية تعتبر نواة لصناعة طيران مزدهرة ومتقدمة في بلادنا.
وأضاف سعادته: وفي ضوء المنافسة الشرسة التي تشهدها صناعة الطيران الدولية والمتطلبات والاحتياجات المتغيرة للمستفيدين منها، بذلت كلية قطر لعلوم الطيران جهوداً كبيرةً لتتبوأ المكانة التي تستحقها، ولرفع مستوى التخصصات المتوفرة والمقدمة لأبنائنا الطلاب من خلال الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، والاعتمادات من الجامعات الخارجية الدولية، حتى يستطيع أبناؤنا القيام بأعباء ومهام تخصصات الطيران في الوقت الذي يشهد فيه قطاع خدمات وسوق الطيران العالمي منافسةً وتطوراً هائلاً، مما يجعل الكلية تخوض غمار التنافس والتحديث وتسعى إلى التطوير والتميز في برامجها ومناهجها ودوراتها التدريبية. موضحاً أن الكلية بدأت منذ العام 2016 بتنفيذ خطتها الاستراتيجية الجديدة، مما ساهم في تقدُّم الأقسام ومحاكاة برامجها للبرامج المتقدمة التي تُدَرَّس في الجامعات الدولية الخارجية. كل هذا تحقيقا لمبادئ دولة قطر في رفد قطاع الطيران بالعالم بخريجين يساهمون في تطوير صناعة الطيران ببلدانهم.
وقال سعادة وزير المواصلات والاتصالات مخاطبا الخريجين: إن الشهادات التي حصلتم عليها تؤهلكم للانتقال إلى مرحلة العمل والمساهمة في دفع عجلة التقدم والتطور لمؤسساتنا الوطنية وهذه الرحلة تعتبر الأهم لكم ولنا، وهي قطف ثمار الجهد والمثابرة متمنين أن تستفيد هذه المؤسسات من مؤهلاتكم وجهودكم.
وأضاف: إن من حق الوطن علينا أن نواصل مسيرة العطاء والعمل وألا يتوقف العطاء عند هذه المرحلة بل هناك رحلة طويلة عنوانها إكمال مسيرة البناء والتكاتف من أجل غدٍ واعد ووطن متقدم يتبوأ مكانته بين دول العالم، ويستطيع مضاهاة الدول المتقدمة بسواعد أبنائها في مجال الطيران والذي يعتبر من أكثر المجالات والصناعات تقدماً في العالم. مشددا على أهمية أن العمل بكل وفاء لإكمال مسيرة الكلية كما رسمها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، يعتبر عالماً من العطاء الفعّال ورافداً أساسياً في دعم علوم قطاع الطيران في العالم أجمع. وفي ختام كلمته كرر سعادته تهنئة أبنائه الخريجين وتمنى لهم الفوز والنجاح الدائم.
استراتيجية الكلية
ومن جانبه قال سعادة الشيخ جبر بن حمد محمد آل ثاني، مدير عام كلية قطر لعلوم الطيران إن هذا الحفل إنما هو ثمرة لجهود كبيرة ورحلة طويلة لأبنائنا الأعزاء تكللت بفضل الله بالنجاح والتوفيق، إننا بكل الفخر والاعتزاز نحتفل اليوم بتخريج دفعة جديدة من طلبة الكلية بعد أن أمضوا في أروقة الكلية وفصولها التعليمية اياما وشهورا عديدة ينتظرون هذا اليوم لنعيشه.
وأضاف: يشرفني أن أعرض بعضا من ثمرات انجازات كلية قطر لعلوم الطيران خلال العام 2016، وذلك بعد أن قمنا بتنفيذ الخطة الاستراتيجية للكلية الرامية إلى رفع مستوى تخصصاتها ومع أن الخطة لم تنفذ إلا منذ عام والنصف إلا أنها استطاعت أن تحقق انجازات هامة وأن تؤتي أكلها ونتائجها الطيبة وقد قطعنا شوطا كبيرا لرفع مستوى الدراسة وتطويرها في جميع مناهجها وبرامجها ودوراتها التدريبية وفي هذا الصدد أود أن أنوه بأن قسم الطيران التجاري بفضل الله وبفضل السعي الدؤوب وتضافر الجهود استطاع تنفيذ 4058 ساعة طيران تدريبية بنجاح بطائرات التدريب وبلغ عدد ساعات التدريب على أجهزة التشبيه الآلية السيميوليتر 1621 ساعة تدريبية كما تم تخريج اول دفعة من طلاب الطيران التجاري بنظام الـPPL في العام 2016 ونعمل حاليا على تحديث اسطول الكلية من الطائرات وأجهزة السيميوليتر، كما أن الكلية حصلت على الموافقة على كتيب التدريب على الطيران الخاص لأول مره والعمل به من الهيئة العامة للطيران المدني وهو طيران PPL وتعمل الكلية حاليا على تقييم برنامج التدريب التجاري على طيران الهيلكوبتر والذي سيتم تفعيله في المستقبل القريب، أما بالنسبة لقسم هندسة وصيانة الطائرات فقد تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع جامعة كينجستون البريطانية العريقة وهي تمكن الطلاب من اكمال دراستهم بعد الانتهاء من الدراسة في الكلية ولابد من الإشارة هنا إلى ان الوكالة الأوروبية للطيران المدني قامت بإجراء التدقيق على قسم هندسة وصيانة الطائرات وكانت نتائجه مشرفة.
وتابع: لعب قسم الأرصاد الجوية دورا هاما في تميز الكلية فقد تم اعتماد كلية قطر لعلوم الطيران مركزا للتدريب الإقليمي الثاني لغرب آسيا وقد تم عقد ورشة عمل بإشراف المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.
ولأول مرة منذ افتتاح الكلية يتم إدخال مناهج الأرصاد الزراعية وعلم الزلازل وهي من الدورات المتقدمة من خلال مناهج الأرصاد الجوية والكلية في سبيلها إلى شراء جهاز متقدم لقسم المراقبة الجوية للتدريب على السيميوليتر ولتطوير التدريب العملي إذ حظي هذا القسم بالاعتماد من الهيئة العامة للطيران المدني.
ولا يفوتنا في هذا المقام أن نذكر انجاز قسم إدارة عمليات المطار فقد تم توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة LONDON METROPOLITAN UNIVERSITY كما أن القسم التأسيسي للغة الإنجليزية تم اعتماده مركزا ومقرا رسميا لإجراء اختبارات الـIELTS بعد التوقيع على اتفاقية مع الـIDP وتشهد الكلية اقبالا كبيرا من الطلاب لإجراء هذه الاختبارات التي تحظى باهتمام شريحة خريجي التعليم الثانوي.
هذا وقام سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات بتوزيع الجوائز على الخريجين.
وعبر عدد من الطلاب عن سعادتهم بالتخريج الذي جاء بعد سنوات من الجد والتعب، مؤكدين أن كلية قطر لعلوم الطيران تستخدم احدث الأنظمة والطرق العلمية في التدريس والتدريب.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below