الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الأسرى المضربون» يتحدون الاحتلال

«الأسرى المضربون» يتحدون الاحتلال

«الأسرى المضربون» يتحدون الاحتلال

القدس المحتلة- وكالات- يواصل اكثر من 1000، من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام وسط تصعيد إدارة سجون الاحتلال من إجراءاتها القمعية بحق الأسرى المضربين وقيادتهم. وبحسب مكتب إعلام الأسرى، فقد تعمدت سلطات الاحتلال اقتحام أقسام الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال المختلفة، «وتم اقتحام غرف الأسرى المضربين عن الطعام في سجن النقب الصحراوي، وجرى إخراجهم قسرا إلى الساحة، وتعصيب أعينهم، وتفتيش غرفهم، في محاولة لكسر صمودهم، كما اقتحمت أقسام الأسرى المضربين في سجن عوفر وتفتيشها». وقال مدير مركز دراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفّش إن إضراب الأسرى مستمر وسيتصاعد الأمور في الأيام القادمة «وهم ما زالوا على مطالبهم على الرغم من قمع الاحتلال لهم والتي قامت بعزل قادة الإضراب كالأسير مروان البرغوثي وناصر عويس». وكشف الخفّش أن أسرى الفصائل الفلسطينية الأخرى سيلتحقون بالإضراب خلال الأيام القادمة بأعداد أكبر، «بينما انخرط أسرى حركة حماس في الإضراب إذ التحق (الأربعاء) 117 أسيرا في سجن جلبوع ليرتفع عدد أسرى الحركة في الإضراب إلى نحو 200 في سجني هدارين وجلبوع وسجون أخرى».
واستمرارا للتصعيد، اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، امس، في الضفة الغربية إثر تظاهرتين تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين. وذكرت مصادر فلسطينية أن شابا أصيب بالرصاص المطاطي وعشرات آخرين بالاختناق في محيط سجن «عوفر» جنوب غرب رام الله إثر «قمع» قوات إسرائيلية مسيرة تضامنية مع الأسرى المضربين. وأضافت المصادر أن تلك القوات اعتقلت خلال المواجهات شابا، وشرعت بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين لتفريقهم من دون الإبلاغ عن إصابات.
من جهته، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير عيسى قراقع إن عدد الأسرى المضربين قابل للزيادة في ظل عزم أسرى جدد على الانضمام له إذا ما استمرت إدارة مصلحة السجون بعدم التجاوب مع مطالب الأسرى. وانتقد قراقع، في بيان صحفي، «اتخاذ إجراءات قمعية ضد الأسرى المضربين بمنع محاميهم وعائلاتهم من الزيارة، وزج عدد منهم في زنازين العزل ومصادرة مقتنياتهم الشخصية في محاولة للضغط النفسي عليهم لثنيهم عن مواصلة الإضراب».
في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس، ثمانية مواطنين فلسطينيين خلال حملات دهم وتفتيش شنتها في عدد من المدن والقرى بالضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنا من مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم، واعتقلت شابين من قرية جبع في محافظة جنين، كما داهمت منزل رئيس مجلس قروي مخيم فحمة جنوب المحافظة، واعتقلت شابا آخر في مدينة قلقيلية. وفي ذات السياق اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين فلسطينيين خلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below