الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  السلهام .. لباس العز

السلهام .. لباس العز

السلهام .. لباس العز

الرباط - الوطن - عماد فواز
السلهام الأبيض زي مغربي تقليدي لسكان المغرب العربي الاصليين «الامازيغ»، توارثته الاجيال منذ عصور ما قبل الميلاد، وادخلوا عليه بعض التعديلات متأثرين بالفتح الإسلامي لدول المغرب العربي «ليبيا وتونس والجزائر والمغرب»، ثم موجة هجرة عرب الاندلس «العودة» بعد سقوط الاندلس في القرن السادس عشر الميلادي، لكن التعديلات لم تكن جوهرية، فقد تبدلت الألوان وأدخلت عليه بعض الحلي والتطريز للتزين، لكن السلهام بقى كما هو مميز باللون الابيض «الغالب»، ويحرص الأعيان ووجهاء القوم في المملكة المغربية على ارتدائه في المناسبات والأعياد حتى.
يقول المصطفى لشكر، استاذ التاريخ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء لـ «الوطن»، ان السلهام رداء ابيض اللون يشبه إلى حد كبير العباية «البشت» في المشرق العربي، ويتم ارتداؤه فوق الجلباب للرجال والنساء، ويختلف السلهام عن العباية أو البشت بأنه لا يتوفر على أكمام أو فتحات للذراعين أو من الامام، فهو برتدي بطريقة اللف حول الكتف وربطه من الامام عند الصدر، وهناك انواع لها «قب» وهو عبارة عن غطاء رأس مثلث، وأضيف القب إلى السلهام بعد توافد «المورسكيون» – عرب الاندلس- في الفرن السادس عشر الميلادي، كما اضيفت الألوان على الأكتاف وفي اسفل الثوب بالإضافة إلى التطريز الملون، والى الآن يحافظ وجهاء القوم في المغرب والاعيان على ارتداء السلهام في المناسبات والاعياد، لما يضفيه من هيبة ومظاهر العز والجاه على الرجال والنساء.
ويضيف لشكر، أن السلهام زي امازيغي اصيل كان سكان المغرب العربي يرتدونه «رجال ونساء»، وكان يصنع من شعر الماعز ووبر الجمال وصوف الاغنام، وبعد هجرة المورسكيين من الاندلس إلى شمال افريقيا ادخلت صناعة النسيج الحرير والقطن، واصبح السلهام اكثر جودة واناقة، وكان السلهام زيا اساسيا للفرسان وامراء الجيش والحكام، وبقى كذلك حتى اليوم، وحرص ملوك المغرب وخاصة العلويين – اجداد الملك محمد السادس- على ارتداء السلهام حتى الآن في المناسبات القومية، وفي اعياد العرش وتجديد البيعة، كما يحرص رجال الدولة في الحكومة والبرلمان على ارتداء السلهام في الاعياد الوطنية، مع ارتداء الطربوش الاحمر والبلغة – نعل- الصفراء الفاسية المميزة، والطربوش والبلغة من المستحدثات التي ادخلها عرب الاندلس فيما بعد القرن السادس عشر.
ويضيف لحسن قباج، صاحب ورشة خياطة متخصص في السلهام والقفطان المغربي، أن السلهام زي تراثي أصيل يحرص أغلب سكان المغرب على اقتنائه لارتدائه في المناسبات، كما أن اغلب الشباب المغاربة يحرصون على ارتداؤه في الأعراس يوم رفافهم، لكن بالنسبة للنساء فقد اختفى السلهام تقريبا من اغلب المناطق المغرب فيما عدا مناطق الشمال «تطوان وطنجة والحسيمة»، فما زالت النساء المسنات يحرصن على ارتدائه حتى الآن، بالإضافة إلى دول شمال افريقيا وخاصة ليبيا وتونس، لكن بالنسبة للمملكة المغربية فمازال السلهام مرتبطا بالرجال اكثر من النساء.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below