الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  برامج تعليمية لمتاحف قطر

برامج تعليمية لمتاحف قطر

برامج تعليمية لمتاحف قطر

أعلنت متاحف قطر أن ما يقرب من 400 طالب زاروا معرض بيكاسو-جياكوميتي في أقل من شهر واحد منذ افتتاحه، وذلك في إطار التزامها بمواصلة تثقيف الطلاب، وخاصة الأطفال، حول الفنون والتراث والإبداع.
وكشفت متاحف قطر عن تدريبها أكثر من 75 معلما من خلال 12 ورشة عمل بواقع 3 ساعات لكل ورشة منذ افتتاح المعرض لتمكين المعلمين من تقديم جولات إرشادية للطلاب في المعارض وتزويدهم بالمهارات اللازمة لمواصلة النقاش مع الطلاب بعد الزيارة.
وكان معرض بيكاسو-جياكوميتي قد افتتح يوم 22 فبراير الماضي ويستمر حتى 21 مايو المقبل بكراج جاليري بمطافئ الدوحة. ويخصص هذا المعرض المذهل لأعمال اثنين من أقطاب الفن في القرن العشرين، هما الرسام الإسباني بابلو بيكاسو (1881-1973) والنحات السويسري ألبرتو جياكوميتي (1901-1966).
ويتميز المعرض، الذي يقام بالتعاون بين متاحف قطر ومتحف بيكاسو الوطني بباريس ومؤسسة جياكوميتي، بكونه الأول في الشرق الأوسط الذي يضم أعمال هذين الفنانين العملاقين تحت سقف واحد، إذ يضم أكثر من 120 عملا فنيا تتنوع بين الرسومات والمنحوتات والاسكتشات والصور والمقابلات الشخصية مع الفنانين، كاشفا النقاب للمرة الأولى عن علاقة الصداقة التي جمعت بينهما والتي لم تكن معروفة قبل ذلك. فبرغم فارق العشرين عاما الذي يفصل بينهما، توجد العديد من المواقف البارزة التي جمعت بينهما خلال مسيرتهما المهنية.
وبهذه المناسبة، أعربت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر، عن سعادتها بنجاح البرنامج التعليمي الذي تنظمه متاحف قطر على هامش المعرض، قائلة «أود أن أتوجه بالشكر لجميع المدارس على تخصيص جزء من وقتها لزيارة هذا المعرض الاستثنائي. وآمل أن يكون جميع الطلاب قد خرجوا من هذه الزيارات محملين بذكريات لا تنسى». وأضافت: «تفتخر متاحف قطر بالتزامها بدعم المجال التعليمي في قطر وإتاحة الفرص التعليمية التي تثري حياة أفراد المجتمع وتوسع مداركهم وتحفز الطاقات الإبداعية لديهم.
كما آمل أن يشكل هذا البرنامج وغيره من البرامج التعليمية المشابهة مصدر إلهام للطلاب وأن يدفعهم نحو الإبداع والشعور بالآخر والتفاعل مع المجتمع. وأتطلع لقيام المزيد من المدارس والمعلمين من مختلف أنحاء قطر بزيارة المعرض ورؤية محتوياته الملهمة التي أبدعها اثنان من أشهر الفنانين على مر التاريخ».
وإلى جانب الأنشطة التعليمية المقامة على هامش معرض بيكاسو-جياكوميتي، أفادت متاحف قطر أن لديها طيفا واسعا من البرامج التعليمية والأنشطة التفاعلية الأخرى على مدار العام بهدف تعزيز الإبداع وبناء الثقة وتحسين مهارات التواصل بين طلاب المدارس. وتشمل هذه الأنشطة برامج تعليمية حالية كتلك المرتبطة بمعرض «نسيج الإمبراطوريات: زخارف وحرفيون بين تركيا وإيران والهند»، وهو أحدث المعارض التي دشنتها متاحف قطر مؤخرا ويستمر حتى 4 نوفمبر بمتحف الفن الإسلامي، ملقيا الضوء على العلاقة التي تربط بين الإمبراطوريات العثمانية والصفوية والمغولية التي ميزت مطلع العصر الحديث في تاريخ الفن الإسلامي، وكذلك المعرض الاستعادي للفنان «جي آر» المقام حاليا في كتارا ويستمر حتى 31 مايو 2017، والذي يعرض مجموعة من أبرز أعمال الفنان الفرنسي المرموق التي منحته شهرة حول العالم.
وبالنسبة للأنشطة التعليمية المستقبلية، تستعد متاحف قطر لإطلاق عدد آخر من البرامج التعليمية المميزة صيف هذا العام وذلك على هامش افتتاح معرض برنامج «الإقامة الفنية» بمطافئ في يونيو 2017 الذي سيخصص لأعمال الفنانين المشاركين في البرنامج، ومعرض «تزلج فتيات كابل»، الذي سيفتتح في 15 يونيو المقبل ويروي قصة مدهشة لفتيات أفغانيات مع التزلج.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below