الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخريطيات يتخطى الجيش بثنائية

الخريطيات يتخطى الجيش بثنائية

الخريطيات يتخطى الجيش بثنائية

كتب- محمد الجزار
قفز الخريطيات إلى المركز التاسع متقدماً مركزين دفعة واحدة بفوزه المستحق على الجيش 2 - 1 في الجولة الحادية والعشرين من منافسات دوري نجوم قطر خلال اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد حمد الكبير بالنادي العربي بعد نقله من ملعب الخور بسبب الأمطار وأعمال الصيانة.
ونجح الخريطيات في تحويل تأخره بهدف سجله رومارينهو للجيش في الدقيقة السابعة من عمر اللقاء، إلى فوز مستحق بهدفين سجلهما عبدالعزيز الأنصاري في الدقيقة 62 والمحترف المغربي الجديد رشيد تيبركنين في الدقيقة 64.
وبهذا الفوز رفع الخريطيات رصيده إلى 22 نقطة في المركز التاسع مؤقتاً بفارق نقطتين عن الخور 20 نقطة والسيلية بنفس الرصيد اللذين سيلعبان اليوم مع الغرافة والأهلي على التوالي. فيما تجمد رصيد الجيش عند النقطة 39 في المركز الرابع متلقياً خسارته الرابعة هذا الموسم، وتطرح العديد من التساؤلات حول سبب تراجع الفريق بهذا الشكل الغريب ودور المدرب صبري لموشي الذي لم يعد يقدم إضافة على الإطلاق من الناحية الفنية وينفرط عقد الفريق معه دون أي محاسبة.
الشوط الأول
دخل الفريقان اللقاء برغبة هجومية واضحة بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يربك الحسابات وكانت الهجمة الأخطر في أول دقيقة للخريطيات عن طريق عبدالعزيز الأنصاري الذي فضل العجلاني الدفع به كرأس حربة صريح مع الإبقاء على المهاجم المغربي رشيد على الدكة كأحد الأوراق الرابحة، ومرر الأنصاري كرة متقنة لسانجار كاد ينفرد بها لكن تصدى لها سعود الخاطر ببراعة.
ويرد الجيش بعدها مباشرة بهجمة منظمة سريعة في الدقيقة السابعة وصلت خلالها الكرة إلى محمد مثناني الذي ضرب بها الدفاع بتمريرة ذكية إلى رومارينهو الذي لعبها مباشرة في المرمى على يمين أحمد سفيان معلناً عن تقدم الكتيبة بالهدف الأول.
وحاول الخريطيات التعديل سريعاً بهجمة خطيرة للنشيط الأنصاري في الدقيقة 12 سدد خلالها الكرة قوية ولكن ارتدت من العارضة،ورغم محاولة رومارينهو تسجيل الهدف الثاني لكن تصدى احمد سفيان لانفراده التام بالمرمى في الدقيقة 42 لينتهي الشوط الأول بتقدم الجيش 1 - 0.
الشوط الثاني
مع بداية الشوط الثاني أجرى أحمد العجلاني أول تغييراته بالدفع بمحمد عبدالرحمن بدلاً من لاسانا ديابي لزيادة الفاعلية الهجومية من خلال عودة عبدالرحمن كقلب دفاع مع دومينجوز لتتغير طريقة اللعب إلى 4 /3 /2 /1 ثم دفع العجلاني بتغيير اضطراري آخر بنزول المغربي رشيد تييبر كنين في الهجوم كرأس حربة ثانٍ بجوار الأنصاري ليعود سانجار لخط الوسط ويلعب أنور ديبا كصانع ألعاب خلف ثنائي الهجوم، فيما رد لموشي بأول تغيير بنزول محمد عبدالرب بدلاً من محمد مثناني الذي يبدو أنه كان غاضباً من التغيير ولم يصافح مدربه.
هدفان بدقيقتين
وأخيراً وبعد مجهود كبير للنشيط عبدالعزيز الأنصاري ينجح الخريطيات في إدراك هدف التعادل في الدقيقة 62 بعد متابعة رائعة لركنية المغربي رشيد وهي على خط المرمى لتصبح النتيجة 1/1 وتشتعل أجواء المباراة.
ويشعل الهدف حماس ونشاط لاعبي الخريطيات فينجح رشيد أيضاً في تسجيل الهدف الثاني بعد هجمة مرتدة سريعة مرر سانجار الكرة إلى الأنصاري الذي لعبها بدوره لرشيد خلف المدافعين ليلعبها رائعة من لمسة واحدة في المرمى لم يتمكن سعود الخاطر من التصدي لها ليتقدم الخريطيات 2 - 1 في الدقيقة 64.
يجري لموشي تغييراً تكتيكياً بعد الهدف الثاني فيدفع بعلي سند النعيمي ليلعب كقلب دفاع بدلاً من راشيدوف من أجل فتح المجال للعب من على الأطراف، ثم دخل عبدالقادر إلياس بدلاً من أحمد معين، فيما رد العجلاني بالدفع بسليمان طرار بدلاً من عبدالرحمن مصبح، لكن لم يتغير من الوضع شيء لتنتهي المباراة بفوز الخريطيات المستحق بهدفين مقابل هدف.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below