الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الريان يعود لـ«الخماسيات»

الريان يعود لـ«الخماسيات»

الريان يعود لـ«الخماسيات»

كتب- العروسي العتروس
حقق الريان فوزاً عريضاً على فريق معيذر استقرت نتيجته عند 5-0 في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس الخميس على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد ضمن مباريات الأسبوع الحادي والعشرين من دوري نجوم قطر وأحرز أهداف اللقاء سباستيان سوريا في الدقيقة 3 وسرجيو جارسيا في الدقيقة 4 والدقيقة 21 وتباتا في الدقيقة 54 والدقيقة 58. وبهذه النتيجة أحكم الريان قبضته على المركز الثالث وبدأ يركز على المركزين الأول والثاني بعد أن رفع رصيده إلى 44 نقطة ولم يفصل بينه وبين لخويا المتصدر سوى 6 نقاط قبل 5 مباريات من نهاية الدوري فيما توقف رصيد معيذر عند 16 نقطة.
أشعل الريان فتيل النار في بداية المباراة عندما افتتح النتيجة في الدقيقة الثالثة عن طريق سباستيان سوريا قبل ان يضيف هدفا ثانيا بعد دقيقة واحدة عن طريق سرجيو جارسيا في الدقيقة الرابعة مستفيدا من الصدمة التي وقع تحتها لاعبو فريق معيذر الذين فوجئوا بتلك البداية النارية من فريق الريان الذي لم يكتف بالهدفين بل واصل اختراق الحصون الدفاعية لمنافسه ولاحت له فرصتان ثمينتان في الدقائق العشر الأولى من زمن المباراة مما يؤكد النزعة الهجومية الشرسة التي حضر بها للمباراة.
تفوق رياني واضح وملموس
ووفقا لما سارت عليه الأمور فقد واصل الريان جعل النشاط الهجومي أحاديّ الاتجاه وفي اتجاه مرمى باسل زيدان الذي تلقى هدفا ثالثا في نهاية الثلث الأول من زمن الشوط عن طريق سرجيو جارسيا في الدقيقة 21. وكان من الواضح انه على الرغم من برودة الطقس التي غمرت ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، فإن لاعبي الريان أشعلوا النار في مجريات اللعب لإحباط أي محاولة من قبل معيذر للاطاحة بفريقهم حتى لا يتكرر السيناريو الذي قدمه أم صلال في بداية الجولة عندما اطاح بفريق لخويا وأعاد توزيع الأوراق وفتح المجال لكل من السد والريان للمنافسة على لقب الدوري من جديد.
مزاج رياني طيب جدا
واضطر فريق معيذر لتحمل جانب كبير من عبء اللعب خلال فترة زمن الشوط الأول باللعب مدافعا لتخفيف الأضرار بدلا من فتح جبهات في منتصف ملعبه يمكن لمهاجمي الريان استغلالها في رفع غلة الأهداف إلى اكثر من ثلاثية خاصة أن سوريا وجارسيا والحرازي والموري ما يونجين كانوا في مزاج طيب جدا علاوة على ان تباتا قدّم نفسه بهوية مهندس للعروض الهجومية التي جاء بها الفريق في هذه المباراة. ومع تقدم زمن الشوط الأول واقترابه من النهاية بدأ فريق معيذر يدخل أجواء المباراة ويرتب صفوفه وأصبحت خطوطه مترابطة بشكل جيد أهله للبدء في الخروج من مناطقه والتقدم للهجوم ولكن بدون جدوى لأن الريان كان ماسكا بزمام الأمور قياسا بأفضليته النظرية قبل المباراة وأثناءها.
هدفان جديدان للريان
عاد معيذر مهاجما ضاغطا في بداية الشوط الثاني وبعد 3 دقائق لاحت له فرصة ثمينة جدا عندما سدد ياسوه بجانب القائم ولكن حارس المرمى عمر باري تصدى للكرة وأنقذ المرمى وبعد ذلك عاد الريان للهجوم واحرز هدفين عن طريق تباتا في الدقيقة 54 من تسديدة من منطقة الجزاء وبعد 4 دقائق اضاف نفس اللاعب هدفا آخر من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 58 لترتفع النتيجة إلى 5-0 بعد ساعة من زمن اللقاء.
حسم النتيجة في 60 دقيقة
حسمت نتيجة المباراة نظريا بعد الساعة الأولى من زمن المباراة ونظرا لاطمئنانه على النقاط الكاملة أجرى مدرب الريان لاودروب ثلاثة تبديلات لمنح الفرصة للاعبين للراحة قبل المباراة القادمة بدوري ابطال آسيا امام الوحدة الاماراتي وذلك بضم عبد المجيد عناد بدلا من جارسيا واحمد علاء بدلا من سباستيان سوريا وعبد الحميد الكربي بدلا من تباتا وبذلك استنفد تبديلاته الثلاث قبل 25 دقيقة من نهاية زمن المباراة وفي المقابل حاول مدرب معيذر تنشيط فريقه بضم عمر عبد الواسع العجي بدلا من ناصر النصر ولكن الريان واصل بسط نفوذه على مجريات اللعب على الرغم من محاولات معيذر منازعته على الاستحواذ على الكرة وتهديد مرماه علما بان جانبا كبيرا من مجريات اللعب في نصف الساعة الأخيرة من زمن اللقاء دار في منتصف ملعب الريان دون أي تغيير في النتيجة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below