لعب وفن = 7

لعب وفن = 7

كتب- جليل العبودي
تبوأ الزعيم السداوي صدارة دوري نجوم قطر بعد فوزه العريض على العربي بسباعية نظيفة في المباراة التي جرت أمس في استاد جاسم بن حمد بالسد ضمن منافسات الجولة 21، ويأتي تصدر الزعيم بعد ان رفع رصيده إلى 50 نقطة متقدما على لخويا المتصدر السباق بفارق الاهداف، وقد حسمها السد بالشوط الاول عندما سجل اهدافا عن طريق ابو نجاح هاتريك، ومصطفى كنجي.
وقد ظهر حرص السد على الفوز وعزف على مواجع العربي الذي كان يعاني كثيرا من الغيابات، فضلا عن الاداء المفتوح من قبله دون اللجوء إلى الانضباط الدفاعي فضلا عن الاخطاء التي حصلت من الدفاع والحارس، وظل رصيد العربي 23 وتراجع إلى المركز الثامن. ونجح بغداد بو نجاح أن يعود إلى صدارة الهدافين 21 من بوابة العربي بعدما تساوى مع مهاجم لخويا يوسف العربي.
لقد دخل العربي المباراة كند للسد رغم انه يفتقد إلى ستة لاعبين هم ابو علام وباولينيو بداعي الاصابة ومحمد شعبان وكواسي ويوسف رمضان واحمد فتحي بسبب الايقاف، ولم يحترس لاسميا انه يملك خطا اماميا جيدا مؤلفا من ايزيكيل وخمينيز ويوسف احمد وخلفهم احمد خلفان، وحاول ان يندفع الا ان السد بخبرة لاعبيه واكتمال عقدهم باستثناء ابراهيم ماجد نجح في ان يسجل بعد خمس دقائق من كرة اخطأ بها الحارس رجب حمزة الذي أبعدها لتسقط امام تشافي الذي هيأها للمدافع مصطفى كنجي الذي استغل خروج الحارس وسددها ارضية للشباك، وهذا الهدف حفز السد للهجوم صوب مرمى العربي، وسدد علي اسد كرة مرت بجوار القائم، وأخرى ردها الحارس من حمرون، إلا ان العربي لم ينكمش وظل يبحث عن العودة وتلوح فرصة ليوسف أحمد الذي سدد كرة مرت بجوار القائم بقليل، وأخرى ليوسف الذي سيطر على كرة بالجزاء الا انه آثر التمرير على التسديد رغم ان فرصته افضل امام المرمى لتبعد بالوقت المناسب.
الشيء الجيد ان المباراة كانت مفتوحة وهجومية من الطرفين ولم يحترس العربي رغم انه امام خطر كبير وهجوم خطير وسعى إلى العودة الا ان ذلك كلفه هدفا ثانيا من هجمة سريعة عن طريق الهيدوس الذي مررها عرضية لتصل إلى بو نجاح الذي حاور رجب ووضعها بالشباك بالدقيقة 28، وبعد ذلك أراد العربي التقليص وكان يصل إلى ساحة الزعيم إلا انه افتقد إلى اللمسة الأخيرة وسط دفاع سداوي متماسك، وأضاع اكثر من فرصة لتقليص الفارق في الوقت الذي ظل السد يبحث عن أهداف اخرى وسط تواضع أداء الدفاع وهو ما حصل عندما جاءت الدقيقة 37 من خلال هجمة خاطفة مرر فيها تشافي إلى حمرون الذي لعبها عرضية عبرت المدافع سال لتجد قدم بغداد بونجاح الذي أكملها للشباك مسجلا الهدف الثالث لفريقه والثاني له، وفي الدقيقة الاخيرة سجل ابو نجاج الهاتريك له والرابع للسد من ركلة جزاء حصل عليها من كرة مررها الهيدوس لامست يد خليفة الكواري ونجح بو نجاح في التسجيل، لينتهي الشوط الاول برباعية نظيفة للسد. في الشوط الثاني حاول العربي ان ينظم خطوطه وأخرج المدرب لاعبه طلال البلوشي وأشرك بدلا منه حيدر جليل، ولم يفتح اللعب كما كان في الاول ونظم دفاعه، وحاول ان يلقص الفارق من خلال الهجوم المرتد الا ان السد كان يقظا دفاعيا لهجوم العربي الذي عاد إلى الانهيار في الدقائق الاخيرة وسجل السد الهدف الخامس بالدقيقة 79 عن طريق بغداد بونجاح وهو الهدف الرابع له، وبعد دقيقة أي بالدقيقة 80 أضاف البديل خلفان الذي لعب بدلا من الهيدوس الهدف السادس من كرة مررها عرضية عبد الكريم حسن وتصدى لها خلفان برأسية، وبالدقيقة 83 أضاف ابو نجاح الهدف السابع والشخصي الخامس من كرة خطفت من سال وسددها إلى مرمى رجب حمزة، وقد دفع قبل ذلك فيريرا مدرب السد لاعبه حمزة الصنهاجي بدلا من حمرون، ورفض العربي أن يقلص الفارق رغم انه حصل على ركلة جزاء بالدقيقة 85 إثر خطأ للمدافع حسام كمال مع ايزيكل إلا أن خمينيز أطاح بها خارج المرمى لتنتهي المباراة بسباعية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below