الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أهالي «النعمان» يطالبون بالخدمات

أهالي «النعمان» يطالبون بالخدمات

أهالي «النعمان» يطالبون بالخدمات

البنية التحتية. الصحة. التعليم كلها خدمات تفتقرها قرية «النعمان» التي تقع شمال دولة قطر جنوب شرق قلعة الزبارة الأثرية وتبعد حوالي 91 كم عن العاصمة الدوحة، أضف إلى غياب الخدمات خطر الطريق المؤدية إلى القرية التي تمتد إلى مسافة 10 كيلو مترات تقريباً ولاتسع إلا لمركبة واحدة، حيث أنها ذات اتجاه واحد وتعاني من الحُفر والتهشمات على اطرافها، فإذا ما تصادفت مركبتان في آن واحد أجبر احدهمها على الخروج من الطريق المعبدة إلى البر لتمرير من يشاركه حق استخدام الطريق.
وبالرغم من أن قرية النعمان من أجمل القرى القطرية من ناحية الطبيعة فهي محاطة بالروض الخضراء التي تزيدها جمالاً وتنقي هواءها وتشرح صدور سكانها، إلا أنها تفتقد الكثير من الخدمات الضرورية كالشوارع والإنارة وخدمات الصرف الصحي.. إلخ حتى الآن، ذلك بالرغم من أن خدمات النظافة التي تقدمها وزارة البلدية والبيئة تصل تلك القرية إلا أن التخطيط لم يصلها فبيوتها موزعة عشوائياً وأرضها كلها شوارع في ظل غياب تخطيط الشوارع النظامية.
«الوطن» زارت قرية النعمان والتقطت صوراً تظهر غياب الخدمات الاساسية عن المنطقة، حيث تظهر الصور التي التقطتها الوطن لجوء سكان المنطقة إلى اساليب بدائية لتعويض نقص الخدمات مثل تجويف الأرض لتصريف المياه واستخدام المساحات الفضاء بين المنازل كطرق للتنقل داخل القرية إلخ، كما تعاني المنطقة من خدمات الأسواق والمحلات الخدمية كالسوبر ماركت والحلاقين والمخابز والمغاسل وكل مايحتاجه المرء في حياته اليومية من تسوق وغيره، ذلك فضلا عن غياب الخدمات الصحية. وطالب عدد من سكان النعمان بضرورة توصيل الخدمات والعمل على انشاء البنية التحتية وتعبيد شوارع القرية لاسيما الطريق التي تعد المدخل الوحيد والمخرج للقرية، مشيرين إلى أنها ذات اتجاه واحد وتفتقر إلى أدنى اجراءات السلامة سواء إنارة أو رسم الخطوط التي تحدد الاتجاهات وغيره، فضلا عن أنها مليئة بالحفر والتهشمات على جانبيها التي باتت زلقة وخطرة على المركبات لاسيما اثناء الليل، حيث أن الطريق تمتد في مسافة عشرة كيلو مترات تقريباً في منطقة برية فلا انارة ولا أي اجراءات سلامة يمكن للسائق اتباعها للحفاظ على سلامته وسلامة من يركبون معه ومن يشاركونه حق استخدام الطريق، وتطرقوا في لقائهم مع الوطن خلال زيارتنا لقرية النعمان إلى غياب المحلات الخدمية والتجارية مثل محلات البقالة «السوبر ماركت» والمخابز والمحلات ذات الانشطة الخدمية الأخرى التي يحتاجها المرء بشكل يومي كالحلاقين ومغاسل الألبسة وغيرها، مشيرين إلى معاناة من تبقى من سكان النعمان في قضاء احتياجاتهم اليومية في الاسواق القريبة من المنطقة في مدن الشمال أو على الطريق الرئيسية التي تصل شمال البلاد بالعاصمة، وقالوا أن قرية النعمان جميلة من حيث الطبيعة ولكنها بحاجة إلى الخدمات الاساسية التي تساعد الناس على قضاء احتياجاتهم دون مشقة، متمنين من الجهات المعنية بضرورة التدخل لانهاء معانات سكان النعمان من خلال توصيل الخدمات الأساسية من بنية تحتية وخدمات صحية وتعليمية وتجارية وغيرها، بالإضافة إلى إعادة تأهيل مدخل ومخرج القرية تلك الطريق التي تشكل خطراً على السائقين اثناء النهار فكيف بها في الليل، لافتين إلى أن هذه الطريق تستخدم من معظم سكان البلاد لأنها تؤدي إلى روضة النعمان التي يقصدها الزوار من كل مكان، مؤكدين على ضرورة اعادة تأهيلها وتوسعتها وانارتها للحفاظ على سلامة مستخدميها. بالاضافة إلى انارة المنطقة لأنها موحشة اثناء الليل بسبب الظلام وكثرة المنازل المهجورة التي تؤرق السكان.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below