الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «براعم» يشجع الصغار على الابتكار

«براعم» يشجع الصغار على الابتكار

«براعم» يشجع الصغار على الابتكار

الدوحة- الوطن
تسعى قناة براعم إلى تطوير الجانب الإبداعي لدى الأطفال وتقدم لهم برنامج «سيد بارع حول العالم» الذي يساعد الأطفال في رسم لوحة كبيرة من خلال تشجيعهم على استخدام مواد متنوعة لابتكار أفكار مدهشة وصنع الأشياء في دقيقة.
وفي سفره حول العالم يحمل السيد بارع معه كل الأدوات التي يحتاجها ليشارك الصناع الصغار مواهبه الفنية من خلال تجربة مجموعة من الأعمال، يرافق السيد بارع في رحلته صديقاه رابز وكوكو، وفي كل مرة يبتكر تصاميم جديدة ويرسم لوحات في غاية الروعة.
يعرض البرنامج يومي الجمعة والسبت على قناة براعم الساعة الرابعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة.
كما تقدم قناة براعم لأطفالنا مجموعة مميزة من البرامج فقدمت مؤخراً مغامرات ملونة في عالم براعم الذي رافق الأطفال فيها الصديق «راسم» في عالمه الناصع البياض وبأقلام تلوينه العجيبة يتحوّل عالمه الأبيض إلى قوس قزح يزهو بالألوان، برنامج تفاعلي ترفيهي يساعد الصغار على التمييز بين الألوان ومزجها، وإظهار قدراتهم الإبداعية لترجمتها على الورق صوراً وألواناً وأشكالاً للتعبير عن المشاعر من خلال الرسم والإبداع. يستهدف هذا العرض المتميز والفعال والمليء بالمفاجآت أطفال ما بين سنتين وخمس سنوات. كما تعرض براعم برنامج «كوني»، وكوني هي شخصية تتسم بالمرح والبهجة دائما، فهي تتميز بالوعي وسعة الأفق ولديها الفضول القوي الذي يدفعها للتعرف على كل ما يدور حولها، وهي تحب التعلم من خلال مغامراتها وتجاربها في الحياة مثل دروس السباحة والبالية. كما تعرض «حكايات العم مصلح»، ويطل «العم مصلح» على قناتي براعم وتليفزيون ج ليروي للدمى التي يصنعها (لولوة، وفهد، ورفيف) أروع القصص من الإرث القديم الذي ينتمي إلى مختلف الحضارات حول العالم. وتجسد الدمى في كل حلقة قصة جديدة مشوّقة ومليئة بالأجواء الساحرة التي تغذي الخيال وتنّمي القدرة على الابتكار، وتعيد «حكايات العم مصلح» إحياء فن تحريك دمى الخيط الذي يحوي في معالمه الكثير من إرثنا الروائي. وبراعم هي قناة عضو في الجزيرة للأطفال فقد أطلقتها الجزيرة للأطفال كأول قناة عربية مفتوحة على الهواء وموجّهة للأطفال في سن ما قبل المدرسة، ترافق براعم الأطفال وأمهاتهم يومياً من خلال مضمون تربوي هادف يساهم في تقوية مدارك الأطفال وتعزيز استيعابهم للأشياء المحيطة بهم كالأشكال والألوان والحروف، ويساعد بذلك التربويين والأهل على تطوير المهارات الاجتماعية عند الأطفال وتنمية طاقاتهم من خلال استخدام الحدس والاستنتاج وتفعيل القدرة على الانتباه والتركيز، كما يساهم الموقع الإلكتروني في تشجيع الأطفال وذويهم على التواصل والتفاعل من خلال الألعاب والنشاطات المنوعة.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below