الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  جائزة «بانيبال» لترجمة «ساق البامبو»

جائزة «بانيبال» لترجمة «ساق البامبو»

جائزة «بانيبال» لترجمة «ساق البامبو»

كتب- محمد الربيع
حققت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر مجددا إنجازا هاما بفوز ترجمة كتاب «ساق البامبو» للكاتب سعود السنعوسي بجائزة سيف جوباش – بانيبال للترجمة الأدبية من العربية إلى الإنجليزية للعام 2016.
وتعرف جائزة سيف جوباش – بانيبال للترجمة الأدبية التي أطلقت في العام 2006 بأنها الأبرز على الساحة الأدبية لما حققته من إنجازات في تسليط الضوء على الأدب العربي المعاصر من خلال الترجمة ورفعت بالتالي مستوى المعرفة بالمؤلفين والكتّاب العرب الناشئين والمخضرمين.
وبهذه المناسبة، قال فخري صالح مدير النشر العربي: «تضطلع الترجمة بدور أساسي في تعزيز التفاهم بين الثقافات والمجتمعات. وقد طرح كتاب (ساق البامبو) موضوعات ذات أهمية قصوى من الناحية الاجتماعية إلا أنها كانت عرضة للتجاهل أو تمت إساءة إدراك أهميتها وتأثيراتها. ولاشك أنّ الفوز بجائزة سيف جوباش – بانيبال للترجمة الأدبية لهذه السنة جاء ليشدّد أيضا على أهمية الموضوعات المطروحة فيه اجتماعيا وعلى الدور البارز الذي يلعبه الأدب في العالم العربي ودول العالم الأخرى».
نشر الكاتب الكويتي «ساق البامبو» باللغة العربية وطرح فيه تحديات الهوية والعرق والدين عبر تشابكات سردية لبطل الرواية هوزيه الذي ولد نتيجة علاقة حب بين كاتب كويتي يحلم بتغيير العالم العربي من خلال عمله وخادمة فيلبينية وفدت إلى الخليج لإعالة أسرتها. وعاش هوزيه في دوامة شكله الفيلبيني وجوازه الكويتي واسم عائلته العربي واسمه المسيحي ووجوده في فيلبين التي عاش وكبر فيها فقرر العودة إلى موطن والده بحثا عن هويته. وقد حازت هذه الرواية على الجائزة العالمية للرواية العربية في العام 2013. وتولى ترجمة الكتاب المترجم المعروف جوناثان رايت وقامت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بإصدارها في يونيو 2016 فحققت النسخة العربية نجاحا مبهرا. وقد أتقن المترجم نقل المشاعر بقدرة هائلة وحاكى الصراع الذي يعيشه هوزيه.
وعبّر جوناثان رايت عن إعجابه بالكتاب بقوله: «يتمتع بأسلوب رائع وبسيط ويعتمد بشكل رئيسي على قوة السرد العاطفي وتأثيره المباشر».. مضيفا: «يسعدني الفوز بالجائزة ولكن سعادتي غير منوطة بسبب شخصي بل لأنّ القصة جريئة وغير مسبوقة بما تعالجه وتطرحه من موضوعات في هذا العمل الأدبي وهي ذات أهمية كبيرة للمجتمع الخليجي والكويتي».
وكانت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر قد حققت انجازا في ديسمبر من العام الماضي بتصدر ترجمة الدكتور صالح علماني لرواية «عشر نساء» للكاتبة التشيلية مارثيلا سيرانو، الصادرة عن الدار، الفائزين بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي عن فئة الترجمة من الإسبانية إلى العربية. وأصدرت الدار ترجمة كتاب «عشر نساء» للكاتبة التشيلية مارثيلا سيرانو التي تعتبر من أهم كاتبات القارة الأميركية الجنوبية في العام 2011. وتحكي الرواية قصة تسع نسوة لا يعرف بعضهن بعضاً وطباعهن مختلفة تماماً، اجتمعن بصحبة عاشرة وهي معالجة نفسية رتبت لهن التجمع، وتؤمن بأن جراحهن لن تطيب إلا عندما يبدأن بكسر أغلال الصمت، وتسرد كل واحدة منهن قصة حياتها للأخريات، وكل واحدة تحمل عبئا من الخوف والشك والوحدة وعدم الأمان، لكن ما يبعث على الطمأنينة هو إحساسهن بأنهن معا، ولسن وحيدات وأنه بالشجاعة يمكن التغلب على كل الصعاب.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below