الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  كيف يقضي النجوم والمدربون «العزلة الكروية» ؟

كيف يقضي النجوم والمدربون «العزلة الكروية» ؟

كيف يقضي النجوم
والمدربون «العزلة الكروية» ؟

كتب- سليمان ملاح
إنهم لاعبون ومدربون وإداريون وجماهير جميعهم يخضع تحت أزمة الفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» الذي ضرب الرياضة بشكل عام والكرة بشكل خاص بعد قرار اللجنة الأولمبية القطرية واتحاد الكرة إلغاء جميع النشاطات الرياضية منها مباريات الدوري خوفا من تفشي هذا الوباء وانتشاره أكثر بين الممارسين والمشجعين، حيث أصدر اتحاد الكرة بيانا جاء فيه:
في إطار الجهود والإجراءات التي تتخذها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19) قرر اتحاد الكرة إيقاف جميع الأنشطة الرياضية المحلية حتى 29 من مارس. فما كان عليهم «المدربون واللاعبون» سوى أن يعلقوا شغفهم ومهنتهم ومصدر رزقهم ويستجيبوا لنداء الوطن (خليك في البيت) ومارس مهنتك عن بعد، ليصبح الكل يعيش في عزلة عن معشوقته المستديرة منذ صدور قرار إيقاف النشاط قبل حوالي اسبوعين.
فقد قال سامي الطرابلسي مدرب السيلية: صحيح اننا نشعر بنقص وفراغ كبيرين، ولكن نحاول أن نملأ الفراغ في تحضير برامج تدريبية جديدة للفترة القادمة، حاليا اللاعبون يتدربون عن بعد، الوضع مختلف ولكن علينا التأقلم معه لأن هناك أولويات وصحة الجميع أهم من الكرة.
وأوضح الطرابلسي: بطبيعتي أنا قليل الخروج من البيت وبالتالي لا اشعر بأي قلق أو ملل، احاول ان استغل مكوثي بالمنزل والجلوس أمام الكمبيوتر للاطلاع على آخر المستجدات والأنباء حول العالم والتواصل مع عائلتي واصدقائي.
وتابع: نمر بفترة صعبة ونعيش من دون كرة ولكن هذا أمر اضطراري، بحيث العالم كله يعيش نفس الصعوبة، الابتعاد عن الميادين يشعرنا بالقلق ولكن أرى أن البقاء في البيت أحسن علاج من هذا الوباء.
من جهته علق المغربي عزيز بن عسكر مدرب أم صلال قائلا: إن الفترة الحالية صعبة جدا والأمر محزن للغاية فنحن نعيش من أجل كرة القدم وتعودنا على العمل في الملاعب وحماس المباريات ولكن هناك أولويات بحيث صحة اللاعبين اهم من الكرة وعلى الجميع الالتزام بالبيت لأن الأمر خطير للغاية، علينا احترام النصائح الوقائية والتعليمات والالتزام بالحجر المنزلي حتى لا نؤذي حياتنا وحياة عائلاتنا ومن نحب للخطر وأن لا نخرج إلا للضرورة القصوى.
وأضاف: رغم ان هذه الفترة الصعبة بحيث لم يسبق وان مررنا بهذا الظرف إلا اننا مازلنا نمارس عملنا عن بعد، صحيح ان الأمر ليس سهلا ومن الصعب التأقلم مع هذه الظروف بسهولة والتحمل ولكن ليس لدينا خيار آخر يجب علينا التضحية من أجل صحة الجميع ومكافحة هذا الفيروس.
وتابع نعمل على تسيير هذه المرحلة بحيث نقوم بمتابعة تدريب اللاعبين عن بعد عن طريق تفعيل خاصية GPS ضمن الأجهزة اللازمة في التدريبات للاعبين في بيوتهم، وذلك في إطار الحصول على كافة المعلومات التي تخص الحصص التدريبية التي يقوم بتنفيذها اللاعبون.
من جهة أخرى قال الجزائري محمد بن يطو مهاجم الوكرة: لم أتعود على المكوث في البيت لفترة طويلة ولكــن مــــع تفــشي هــــذا الـــــوبــــاء الخـــطــــيـــــر وبــــمــــــا أن الأمــــر يتعلق بحياتنا فعلينا اتباع النصائح والإجراءات الوقائية، صحيح أنني أمكث في البيت ولكن هذا لم يمنعني من التواصل مع عائلتي وزملائي عـــبر مــواقع التواصـل الاجتماعي.
.. وعن التدريب على انفراد..؟
قال: لا يمكن بأي حال من الأحوال تعويض التدريب الجماعي في النادي بالتدريب في البيت بحيث التدريب على انفراد هو مجرد تدريب من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين وتفــادي زيادة الـــوزن مع اتبــــاع نظـــام غذائــي.
وقال: أتدرب يوميا على انفراد وفقا للبرنامج المسطر من قبل الجهاز الفني، نتمنى أن تمر علينا هذه الفترة بسلام وتعود الحياة لطبيعتها ونعود معها لأجواء المباريات لا سيما أننا افتقدنا كثيرا لجو الملاعب وحماس المباريات.

الصفحات