الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «الإجارة القابضة» تدرس فرصا استثمارية

«الإجارة القابضة» تدرس فرصا استثمارية

«الإجارة القابضة» تدرس فرصا استثمارية

الدوحة - الوطن
عقدت الإجارة القابضة اجتماع جمعيتها العامة العادية أمس في مقر الشركة وقد أُعلن بعدها عن اكتمال النصاب لانعقاد الجمعية بحضور سعادة رئيس مجلس الإدارة الشيخ فلاح بن جاسم بن جبر آل ثاني وأعضاء مجلس الإدارة الموقرين والرئيس التنفيذي للإجارة حمد شريف العمادي وكبار موظفيها والمساهمين وممثلين عن وزارة الاقتصاد وهيئة الرقابة الشرعية ومراقبي الحسابات الخارجيين ولفيف من الصحفيين.
وأقرت الجمعية العامة العادية بنود أعمالها واهمها الميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 ووافقت الجمعية على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية من الاحتياطي القانوني للشركة بنسبة 5 % من القيمة الاسمية للسهم الواحد، أي بواقع 0.05 ريال قطري لكل سهم كما أبرأت الجمعية ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 ولم يتم صرف مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة
وألقى سعادة رئيس مجلس الإدارة الشيخ فلاح بن جاسم بن جبر آل ثاني كلمة أوضح فيها ان شركة الإجارة قد عادت إلى سابق عهدها في تحقيق نتائج إيجابية للسنة المنتهية في 31/‏‏12/‏‏2019 وقد ارتفع صافي الربح بنسبة 239 % ليصل إلى 24.22 مليون ريال مقارنة مع صافي ربح 7.14 مليون ريال للسنة المنتهية في 31/‏‏12/‏‏2018 كما شهدت سنة 2019 زيادة في الإيرادات التشغيلية بما يعادل 5 % مقارنة مع سنة 2018، وقامت الإدارة التنفيذية جاهدة إلى تخفيض المصاريف التشغيلية في جميع قطاعات الشركة مما أدى إلى تحسن ربحية الشركة.
وأوضح سعادته أنه خلال سنة 2019، قامت الشركة بوضع خطة تفصيلية واستراتيجية لاستثمار أموالها، حيث يعمل مجلس الإدارة جاهداً مع اللجان المنبثقة عنه والإدارة التنفيذية لدراسة جميع الفرص الاستثمارية المتاحة أمامه، ويلتمس إشارات من الفرص السانحة على المدى الطويل لاقتناصها في الوقت المناسب، حيث إن مجلس الإدارة يسعى إلى تحقيق المنفعة الإيجابية إلى الشركة والمساهمين، وأن يكون حريصاً ومتحفظاً في استثماراته.
ولفت سعادته إلى إن أداء القطاعات كان إيجابيا لسنة 2019، حيث حققت القطاعات أرباح قبل الاستهلاكات وتكاليف التمويل مبلغ 43.88 مليون ريال مقارنة بأرباح قبل الاستهلاكات وتكاليف التمويل لسنة 2018 مبلغ 28.11 مليون وكان هذا التحسن على جميع قطاعات الشركة دون استثناء وملحوظ لقطاعي الليموزين والأكاديمية، فتحسنت نتائج القطاعين بنسبة 89 % و116 % على التوالي مقارنة بسنة 2018. وأكد أن الشركة وعلى الرغم من كل الضغوطات التي واجهتها على مر السنين من قطاعات المجموعة إلا أن الاجارة القابضة مازالت تتمتع بملاءة مالية جيدة وهي لا زالت قادرة على إتمام المسيرة واقتناص الفرص المتاحة للاستثمار والتي سيكون لها أثر إيجابي على إداء المجموعة.
وعن توزيع الأرباح قال سعادته إنه استمرارا لالتزام الشركة تجاه المستثمرين الذين وضعوا ثقتهم فيها، فقد أوصى مجلس الإدارة الجمعية العامة العادية بالموافقة على توزيع أرباح نقدية من الاحتياطي القانوني بنسبة 5 % أي بواقع 0.05 ريال لكل سهم.
وعبر سعادته عن بالغ امتنانه للدعم المتواصل واللامحدود من القيادة الحكيمة للدولة، حيث إن المجموعة لم تكن لتحقق كافة الإنجازات بدون الدعم اللامتناهي من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى –حفظه الله– والحكومة الرشيدة كما عبر عن شكره وتقديره لأصحاب الفضيلة أعضاء هيئة الرقابة الشرعية والمدققين الخارجيين على جهودهم وتوجيهاتهم السديدة.

الصفحات