الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إصابة الأمير تشارلز بالفيروس .. و«الملكة» بخير

إصابة الأمير تشارلز بالفيروس .. و«الملكة» بخير

إصابة الأمير تشارلز بالفيروس .. و«الملكة» بخير

لندن– برلين– قنا- أصيب ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز بفيروس كورونا «كوفيد - 19». وقال بيان صادر عن مكتب ولي عهد المملكة المتحدة، إن أمير ويلز كان يعاني من أعراض خفيفة بفيروس كورونا، وأجريت له التحاليل اللازمة، والتي أثبتت إصابته بالمرض، مشيرا إلى أن الأمير تشارلز البالغ من العمر 72 عاما، بصحة جيدة وكان يعمل من المنزل خلال الأيام القليلة الماضية. وأوضح البيان أن زوجة الأمير تشارلز، دوقة كورنول، لا تحمل الفيروس، وجاءت نتيجة اختباراتها سلبية، لافتا إلى أن ولي عهد بريطانيا وزوجته يخضعان للعزل الصحي في اسكتلندا. ولم يعلن مكتب ولي عهد المملكة المتحدة، كيفية إصابته بالمرض، «بسبب العدد الكبير من المشاركات التي قام بها خلال الأسابيع الأخيرة»، وفقا للبيان.
من جهته، أعلن قصر باكينغهام، في بيان، في أعقاب إعلان إصابة الأمير تشارلز، أن الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا( 94 عاما) «بصحة جيدة»، في إشارة إلى عدم إصابتها بفيروس كورونا.
وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أعلن الإغلاق التام للبلاد، في إطار إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا.
وسجلت بريطانيا 8 آلاف و164 إصابة بفيروس كورونا وتوفي 423 شخصا منذ بدء تفشي المرض في المملكة المتحدة.
بموازاة ذلك أعلنت الحكومة الألمانية أن المستشارة أنغيلا ميركل، في حالة جيدة، حيث تخضع حاليا للحجر المنزلي عقب مخالطتها طبيبا مصابا بفيروس كورونا (كوفيد-19).
وقال السيد شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة، في تصريح له أمس، إن ميركل تدير أعمالها من المنزل،وعلى اتصال وثيق مع وزرائها وموظفيها.
وجاءت نتيجة أول اختبار خضعت له ميركل لمعرفة ما إذا كانت مصابة بالفيروس أم لا، سلبيا. ومن المقرر أن يعقب ذلك اختبارات أخرى.. وقال زايبرت إنه سيطلع الرأي العام على المستجدات أولا بأول. وأخضعت ميركل نفسها للحجر المنزلي منذ مساء «الأحد» الماضي بعدما تم إبلاغها أن الطبيب الذي زارته قبل ذلك بيومين تبين إصابته بفيروس كورونا.
وكانت ميركل تتلقى لقاحا لدى هذا الطبيب للوقاية من العقدية الرئوية
في الوقت ذاته أكدت الحكومة الألمانية أن الوضع الحالي لا يسمح بتخفيف أي من الإجراءات الشاملة المتخذة لمواجهة أزمة وباء كورونا «كوفيد - 19». وقال متحدث باسم وزارة الصحة الألمانية أمس «نحن لا نزال في بداية الوباء»، مضيفا أنه حتى لو كان هناك تحول بسيط في منحى الانتشار، فإن أعداد الإصابات الجديدة لا تزال مرتفعة، ولا يوجد داع لتخفيف الحذر، محذرا من الحديث الآن عن «استراتيجية للخروج» (أي تخفيف الإجراءات).