الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  حملات تطوعية للنظافة والرقابة الصحية

حملات تطوعية للنظافة والرقابة الصحية

حملات تطوعية للنظافة والرقابة الصحية

الدوحة- الوطن
انطلقت صباح الأمس حملات النظافة العامة والرقابة الصحية على المنشآت الغذائية والمناطق الحيوية بمختلف البلديات، والتي تنظمها وزارة البلدية والبيئة بالتعاون مع مؤسسة الهلال الأحمر القطري تحت مبادرة «دعم العمل التطوعي» التي تقوم بها الوزارة في إطار المساهمة في الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد- 19). وذلك بحضور كل من السيد محمد أحمد السيد رئيس لجنة دعم مبادرة العمل التطوعي بوزارة البلدية والبيئة، والسيد محمد حمد العطان نائب رئيس المجلس البلدي، والسيد محمد بن سالم القمرا عضو المجلس البلدي عن الدائرة الخامسة، والسيد عبد الرحمن الخليفي عضو المجلس عن الدائرة العاشرة، والسيد ماجد برهان الزيدان رئيس قسم الرقابة الصحية ببلدية الريان والسيد سلمان صالح المري عضو لجنة دعم العمل التطوعي بوزارة البلدية والبيئة، ومشاركة عدد من المتطوعين المشاركين بالمبادرة.
وقد شملت الحملة التفتيش على كل من المجمعات التجارية والمؤسسات الغذائية الواقعة ضمن بلدية الريان والدوحة والوكرة مثل مجمعي فيلاجيو وحياة بلازا، وعدد من المحلات والمؤسسات الغذائية بمنطقة السد وعلى طول شارع المطار القديم. بالإضافة إلى تقديم برنامج تدريبي لتدريب المتطوعين على تنفيذ أعمال النظافة العامة بالشوارع وطرق رش وتعقيم عربات النظافة والتعامل مع الآليات المستخدمة في جهود الحفاظ على النظافة.
تعريف المتطوعين بآلية العمل
وفي تصريحات صحفية، قال السيد ماجد برهان الزيدان رئيس قسم الرقابة الصحية ببلدية الريان وعضو لجنة دعم مبادرة العمل التطوعي بوزارة البلدية والبيئة، انطلقت مبادرة وزارة البلدية والبيئة ضمن جهودها في تكثيف جهود الرقابة الصحية والنظافة العامة، حيث تم تنظيم جولات تفتيشية مفاجئة في مناطق مختلفة ضمن نطاق بلدية الريان شملت كل من مجمع الحياة بلازا ومجمع فيلاجيو. وقد قام المتطوعين بمشاركة فرق عمل من المفتشين في عملية الرقابة والتفتيش على المؤسسات الغذائية.
وأضاف أنه تم التفتيش على عدد كبير من المواد الغذائية في جيان الميرة بمجمع الحياة بلازا وتعريف المتطوعين بآلية وطريقة التفتيش الفنية وإمكانية متابعة الاشتراطات الصحية للعاملين والتأكد من سلامة ونظافة المبنى ومكان تحضير الأغذية والكشف عن المواد الغذائية والتأكد من صلاحيتها وتخزينها بشكل مناسب في ثلاجات التخزين إذا كانت مواد مثلجة أو مبردة. بالإضافة إلى التفتيش على جميع المواد الغذائية في كارفور هايبرماركت في مجمع فيلاجيو وتضمن ذلك أقسام الخضروات والفواكه وقسم المنتجات المبردة والمجمدة وغيرها من المواد الغذائية، فضلا عن التأكد من تعقيم عربات التسوق والتأكد من صحة المواد الغذائية وتواريخ صلاحيتها وسلامتها للعرض. ومن ثم تم الانتقال إلى المطاعم والكافتيريات بهدف تعريف المتطوعين بطرق وآلية التفتيش على المطاعم الخارجية.
وأوضح أن الخطط المستقبلية ستشمل حملات تفتيشية في عدد من المناطق الحيوية ببلدية الريان مثل منطقة معيذر وشارع الفروسية بمشاركة عدد من المتطوعين، لنشر الثقافة الصحية بالمحلات والمطاعم الخارجية.
الالتزام بالاشتراطات
وفي ذات السياق، تحدث السيد علي الحداد مفتش ببلدية الدوحة أنه تم أمس تنفيذ حملة تفتيشية في عدد من المؤسسات الأغذية بمنطقة السد ضمن مبادرة الوزارة لدعم العمل التطوعي، شملت محلات البقالة ومطاعم وكافتيريات عديدة. حيث تم التأكد من مدى التزام العاملين بالاشتراطات الصحية اللازمة أثناء العمل من خلال ارتداء الكمامات والقفازات والزي الكامل بالإضافة لتأكد من طريقة تخزين المواد الغذائية في ظروف صحية سليمة وعرضها بالطريقة الصحيحة.
من جهته، أكد السيد سلمان صالح المري عضو لجنة دعم العمل التطوعي بوزارة البلدية والبيئة أنه تم اليوم تغطية جميع المحلات والمنشآت الغذائية الواقعة على شارع المطار القديم من مطاعم ومخابز محلات البقالة ومحلات بيع الأغذية، لتأكد من مدى التزام باشتراطات السلامة الصحية.
كما تم تنظيم حملة لرش وتعقيم الطرق والشوارع الداخلية لمستشفى الوكرة ورش وتعقيم حاويات النظافة وتدريب المتطوعين على تنفيذ أعمال النظافة العامة بالشوارع وطرق تعقيم حاويات النظافة والتعامل مع الآليات المستخدمة في جهود الحفاظ على النظافة.
جدير بالذكر أنه تم في اليوم الثاني للحملة التفتيش على المنشآت الغذائية الواقعة على طول شارع آل شافي وشارع معيذر ببلدية الريان، حيث تستمر الحملة خلال الفترة المقبلة لتشمل جميع المناطق العامة والحيوية في جميع البلديات خلال الفترة المقبلة.

الصفحات