الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ليست كل الأخبار سيئة

ليست كل الأخبار سيئة

ليست كل الأخبار سيئة

تتوالى الأخبار المقلقة عن تفشي فيروس كورونا، حتى أن المرء ربما أصابه الإحباط من هذه الأخبار، ولكن ماذا لو نظرنا إلى النصف الممتلئ من الكوب؟
تشير التقديرات إلى أن 99 % من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا سيتعافون، وبعض الناس حتى لن تتطور لديهم أعراض.
وعلى الرغم من وفاة الآلاف من الأشخاص، فإن معدل الوفيات الإجمالي يبلغ حوالي 1 % أو ربما أقل، وهو أدنى بكثير من نسبة الوفيات لدى مصابي متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد «سارس» الذي كان حوالي 11 %، أو الإيبولا 90 %. ومع أن نسب الوفيات تختلف من فئة لأخرى فهي في المحصلة حوالي 1 %. فمثلا وفقا لبيانات وزارة الصحة الإسبانية فإن احتمالات الوفاة بين مرضى كورونا الذين تتراوح أعمارهم بين 70 و79 عاما هي 5 %، وتنخفض إلى 2.16 % بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ستين إلى تسعة وستين عاما، وإلى 0.3 % فقط في شريحة الأربعينيات.
ومع ذلك فإن ملازمة البيت والتقيد بالشروط الصحية هما أهم وسائل الحماية على الإطلاق.

الصفحات