الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مدينة أميركية تسمح ببث الأذان

مدينة أميركية تسمح ببث الأذان

مدينة أميركية تسمح ببث الأذان

أقرت مدينة باترسون بولاية نيوجيرسي الأميركية مرسوماً يسمح ببث الأذان الخاص بالدعوة إلى الصلوات عبر مكبرات الصوت.
وبموجب الإجراء الجديد الذي لا يزال يتعيّن عليه أن يمر بجلستي استماع علنيتين لمناقشته قبل تنفيذه، يُعفى الأذان من الخضوع للمراسيم الخاصة بالسيطرة على الضوضاء في المدينة، ليُسمح ببثه كل يوم بين الساعة 6 صباحاً والساعة 10 مساءً، حسب تقرير موقع Middle East Eye الأميركي. وافق أعضاء مجلس المدينة على القرار الثلاثاء بتصويت 7-0، مع امتناع عضوين عن التصويت. وقال صلاح الدين مقصود، المدير التنفيذي لفرع نيوجيرسي، التابع لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية: «نشيد بمسؤولي مدينة باترسون لاتخاذهم هذه الخطة المثيرة للإعجاب نحو مزيد من الإدماج، وندعوهم إلى المضي قدماً في إقرار المرسوم المقترح، إن انفتاحهم على مثل هذه القوانين هو دليل ملموس على الاحترام والتفاهم المتبادل بين سكان مجتمعاتنا الغنية باختلافها وتنوعها».
يوجد في باترسون ما يقرب من 30 ألف مسلم، إلى جانب أكثر من 15 مسجداً تنتشر في جميع أنحاء المنطقة. مقصود ربط الأصوات الصادرة عن الدعوة الإسلامية للصلاة (الأذان)، وأجراس الكنائس التي يُسمح ببثها في المجتمعات المختلفة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وقال: «الدعوة الإسلامية إلى الصلاة هي جزء لا يتجزأ من الصلوات الخمس للمسلم، مثل أجراس الكنيسة، تستدعي الدعوة المصلين لدخول مكان الصلاة، ليتوجه بجسده وعقله وروحه نحو الله».
وقال أعضاء المجلس خلال النقاش المطول إن بعض المساجد في المدينة تستخدم حالياً بالفعل مكبرات صوت خارجية لدعوة المسلمين إلى أداء صلواتهم اليومية الخمس.
مؤيدو الاقتراح أوضحوا أن المراجعة المقترحة ستحول دون تلقي المساجد استدعاءات خاصة بالضوضاء لبثها الدعوة إلى الصلاة. وقال عضو المجلس وليام مكوي، دعماً لهذا الإجراء: «نحن نحل مشكلة غير موجودة». وفي الولايات المتحدة، تسمح بعض المدن ببث الأذان، كما هو الحال في مدينة هامترامِك بولاية ميشيغان الأميركية، التي أصدرت مرسوماً مشابهاً في عام 2004.

الصفحات