الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «القطرية» تفتتح صالتها بمطار شانغي

«القطرية» تفتتح صالتها بمطار شانغي

«القطرية» تفتتح صالتها بمطار شانغي

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن افتتاح صالتها الجديدة للمسافرين على درجة رجال الأعمال رسميا، في مبنى المسافرين رقم 1 في مطار شانغي سنغافورة.
وأصبحت الصالة الجديدة التي افتتحتها الناقلة القطرية يوم الجمعة، 14 فبراير الجاري نموذجاً لما تتطلع إليه في صالاتها في مختلف أنحاء العالم مستقبلاً. وتمتاز الصالة الجديدة بمرافقها الداخلية الراقية والخدمات الاستثنائية التي سيحظى بها زوّارها؛ وتهدف إلى تقريب المسافة بين صالات درجة رجال الأعمال وصالات الدرجة الأولى.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يسعدنا افتتاح أحدث صالاتنا العالمية في مطار شانغي سنغافورة. وتستلهم الصالة الجديدة تصميمها من فن العمارة العربية الحديثة، وتجسّد رؤية الخطوط الجوية القطرية».
وأضاف سعادته قائلا : «لقد أرست الخطوط الجوية القطرية معايير جديدةً لتجربة السفر على درجة رجال الأعمال مع مقاعد كيو سويت، وتسعى الآن إلى إرساء معايير جديدة في تجربة صالات الانتظار في المطارات. ونأمل أن تصبح تجربة المسافرين على الأرض مماثلة لتجربة سفرهم على متن رحلاتنا ذات تصنيف الخمس نجوم. وسوف يضحي تصميم هذه الصالة نموذجاً نتبعه في تصميم صالاتنا الجديدة للمسافرين على درجة رجال الأعمال حول العالم».
واختتم سعادة السيد الباكر قائلاً: «لقد أصبح لدينا الآن خمس صالات دولية في مختلف أرجاء العالم، لنؤكد بذلك حرصنا على تقديم أفضل الخدمات وأكثرها تطوّراً للمسافرين على درجة رجال الأعمال في صالات رحبة وعصرية، ملبين بذلك تطلعاتهم في الحصول على تجربة سفر استثنائية لم يسبق لها مثيل مع الخطوط الجوية القطرية».
وتمتد الصالة الجديدة على مساحة تقدّر بـ700 متر مربع، مع إمكانية استيعاب أكثر من 85 مسافراً في نفس الوقت. وتفتح الصالة أبوابها يومياً من الساعة السابعة والنصف صباحاً حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وتستقبل مسافري الخطوط الجوية القطرية على درجة رجال الأعمال الذين سيحظون بالفرصة لقضاء أجمل الأوقات فيها في أجواء استثنائية.
ويلاقي الضيوف لدى دخولهم الصالة من المدخل الرئيسي كلمة «مرحبا» منقوشة على حائط كبير، مع بوكيه كبير من ورد الأوركيد. كما تعكس هذه الصالة شغف سنغافورة بالبستنة والمساحات الخضراء الشاسعة، مع وجود حائط كبير عليه تشكيله متنوعة من النباتات الخضراء.
ولتلبية مختلف احتياجات وتطلعات المسافرين، تضم الصالة سبع مناطق للجلوس، بما في ذلك صالة رئيسية، وغرف هادئة، ومكان جلوس مطل على الحديقة، ومكان جلوس آخر يضم مقاعد عالية، واستراحة بطابع فرنسي، وقاعة خاصة. كما تضم الصالة مطبخا متكاملا ومجهزا بأحدث المعدات لتحضير مختلف أصناف الطعام حسب احتياجات الضيوف، بالإضافة إلى توفير بوفيه متنوع من الأطعمة العالمية.
وسوف يحظى المسافرون الذين يتطلعون إلى الاسترخاء في مكان هادئ يمتاز بخصوصيته وهدوئه بالفرصة لتجربة واحدة من خمس غرف هادئة التي توفّر مكانا مريحا، مع جدران عازلة للصوت وأضواء للقراءة وأماكن لتعليق المعاطف ومقابس لشحن مختلف الأجهزة الإلكترونية.
وتستكمل الصالة مزاياها الاستثنائية مع أثاث تم اختياره خصيصاً لمنح الضيوف تجربة مريحة.

الصفحات