الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الصحة»: بالإمكان احتواء كورونا

«الصحة»: بالإمكان احتواء كورونا

عواصم- وكالات- يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره خارج الصين، ما دفع إلى تشديد الإجراءات الوقائية حول العالم، فقد علقت السعودية توافد المعتمرين إلى مكة، وأغلقت اليابان المدارس، فيما أرجأت كوريا الشمالية العودة إلى الدراسة. وكانت الصين من حيث انطلق الفيروس حتى وقت قصير المركز العالمي الوحيد للوباء، وسجلت فيها حتى الآن 78 ألف حالة إصابة و2744 حالة وفاة. لكن ظهور حالات إصابة جديدة في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران أيضاً زاد المخاوف من تحولها إلى بؤر انتشار إضافية للفيروس. وذكرت منظمة الصحة العالمية أمس أن معظم الحالات الجديدة للإصابة بكورونا تم تسجيلها خارج الصين لأول مرة، ووصفت المنظمة ذلك بأنه «تطور كبير» في ظل تسارع الكشف عن إصابات ووفيات في عديد من دول العالم.وأكدت ان العالم قادر على احتواء الفيروس، داعية إلى نشر الوعي حول سبل مكافحة الفيروس والتحوطات اللازمة لتلافي توسع انتشاره. وفي كوريا الجنوبية، فاق عدد الإصابات اليومية الـ500 إصابة، ما يرفع عددها الإجمالي إلى 1766، بينما يبلغ عدد الوفيات 13.وبلغ عدد الإصابات خارج الصين نحو 3600 إصابة، وأعلنت إيران عن وفاة 26 شخصاً، وإصابة مساعدة الرئيس الايراني لشئون المرأة معصومة ابتكار.