الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ارتفاع أسعار «الكمامات الطبية» في الصيدليات

ارتفاع أسعار «الكمامات الطبية» في الصيدليات

ارتفاع أسعار «الكمامات الطبية» في الصيدليات

رصدت الوطن نقص الكمامات الطبية في عدد كبير من الصيدليات ومراكز التسوق بالدولة، حيث قال صيادلة في مناطق مختلفة من الدولة إنه نتيجة لموجة الغبار والتقلبات الجوية التي أسهمت في شراء كميات كبيرة لاستخدامها أو تخزينها، بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية التي دعت إليها وزارة الصحة بشأن فيروس كورونا كل هذا أدى إلى وجود نقص في الكمية المتوافرة بالأسواق حالياً، حيث أشارت بعض الصيدليات إلى نفاد مخزون الكمامات لديها. وأعرب مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن استيائهم بسبب ارتفاع أسعار الكمامات الطبية خلال الأيام الماضية، حيث قفز سعر الكرتون من «15» إلى «65» ريالاً، مطالبين بتنظيم حملات تفتيشية مكثفة على الصيدليات، لضمان التزامها بالأسعار التي كانت تباع بها الكمامات قبل انتشار أخبار فيروس «كورونا» عالمياً.
وبحسب مستهلكين فإن أسعار بعض الكمامات الطبية قد تضاعفت حتى ثلاث أو أربع مرات عن ثمنها الأصلي ما قبل الفيروس، مع تفاقم حالة الهلع بسبب انتشار المرض في عدد من البلدان المجاورة، مشيرين إلى نفاد كمامات الوقاية العادية، ذات اللونين الأزرق والأبيض، من معظم الصيدليات بالدولة، نتيجة الإقبال الكبير على شرائها.
ولفت عدد من الصيادلة إلى إنهم لم يتمكنوا من توفير الكمامات العادية، نتيجة عدم تمكن الشركات من توريدها إليهم، ما أدى إلى نفادها من معظم الصيدليات والمراكز التجارية في الدولة، لافتين إلى أن بعض الأسر تعتقد أن الكمامات تقي من الفيروس أو الانفلونزا بشكل كامل، في حين أن الإجراءات الوقائية والنظافة الشخصية عامل أساسي في الحد من الإصابة بأي فيروس وبالأمراض المعدية.
وكانت الجهات المعنية في الدولة قد اتخذت عدة إجراءات لمنع دخول فيروس «كورونا» إلى البلاد شملت فرض قيود على القادمين، حيث أعلنت «مواني قطر»، بدء فحص جميع السفن القادمة إلى موانئ حمد والرويس والدوحة، خاصة من البلدان التي أعلنت تسجيل حالات إصابة بالفيروس، لافتةً إلى أنه سيتم تطبيق جميع الإجراءات الصحية على طاقم السفن القادمة للكشف عن الفيروس، مشيرةً إلى أنها اتخذت إجراءً احترازيا آخر؛ حيث قررت منع استقبال السفن في ميناء الرويس بين العاشرة ليلا والسابعة صباحاً.
وبدورها أعلنت الخطوط الجوية القطرية، أنها ستطلب من الركاب القادمين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكوريا الجنوبية البقاء في منازلهم أو في منشأة للحجر الصحي لمدة «14» يوما؛ بسبب مخاوف من انتقال «كورونا» إلى البلاد، موضحةً أن العملاء الذين لديهم تذكرة صالحة ويرغبون في تغيير خطط سفرهم يمكنهم القيام بذلك، مشيرة إلى أن الرحلات من وإلى بكين وشنغهاي وغوانزو ملغاة حتى 15 مارس المقبل. هذا بالإضافة إلى الإجراءات التي تتخذها وزارة الصحة في مطار حمد الدولي.كتب – أكرم الفرجابي