الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «يا كويت» هدية من قطر للشعب الكويتي

«يا كويت» هدية من قطر للشعب الكويتي

«يا كويت» هدية من قطر للشعب الكويتي

حوار - محمد مطر
يتواجد المطرب فهد الحجّاجي بأغنياته الوطنية المتميزة دائماً في كافة المناسبات الوطنية، ليس في قطر فقط وإنما مع احتفالات ومناسبات الدول الشقيقة أيضًا، فقدم الحجّاجي أمس أحدث أغنياته التي تحمل اسم «يا كويت» التي أطلقها كهدية للشعب الكويتي بمناسبة احتفالات اليوم الوطني لدولة الكويت. الحجّاجي تحدث لنا في هذا الحوار عن تفاصيل الأغنية التي أنتجتها المؤسسة القطرية للإعلام، كما تطرق إلى الأغنية القطرية التي أكد بأنها تحتاج دعماً كبيراً للوصول إلى مبتغاها، لافتاً إلى أن الوسط الغنائي متواضع.
{ في البداية، حدثنا عن أغنية «يا كويت» التي أطلقت أمس وقامت بإنتاجها المؤسسة القطرية للإعلام؟
- أغنية «يا كويت» أقدمها كهدية من الشعب القطري إلى الشعب الكويتي بمناسبة احتفالات اليوم الوطني لدولة الكويت العزيزة على قلوبنا جميعاً، وهي من كلمات فهد المرسل، وألحان حسن حامد، والتوزيع الموسيقي لمهند سيف.
{ بشكل شخصي هل تحمل لك هذه الأغنية ملمحاً مختلفاً؟
- بالطبع، فالجميل في هذا العمل أنه لأول مرة يجمع اثنين من رفقاء دربي وهما الشاعر فهد المرسل الذي تعاملت معه كثيرا منذ بداياتي، وكذلك الملحن حسن حامد الذي جمعتني به أعمال كثيرة في الفترة الأخيرة، ولكن لم يسبق لهما التعاون سوياً، ولذلك يكون هذا العمل أول التقاء فني بينهما، والأجمل أن نلتقي سوياً للمرة الأولى من خلال هذا العمل الذي يمثل إهداءً من شعب قطر إلى شعب الكويت باحتفالاتهم في اليوم الوطني.
{ كيف جاء اختيارك لتقديم الأغنية؟
- الأغنية بشكل عام مبادرة بالتعاون مع المؤسسة القطرية للإعلام.
{ كيف ترى هذه المناسبة؟
- هي بكل تأكيد مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعاً، ولا أخفي كم الحب ومشاعر الود والأخوة التي تجمعنا بهذا البلد الكبير والشعب العظيم والذي نتمنى من الله أن يديم عليه نعمة الأمن والأمان.
{ ما مشاعرك وأنت تشارك رسميا في فرحة الشعب الكويتي بالعيد الوطني؟
- أشعر بالفخر والاعتزاز، فهذه مناسبة هامة وعزيزة على قلوبنا كقطريين، وهي ليست المشاركة الأولى لي في هذه المناسبة، حيث قدمت سابقا عملين ضمن احتفالات اليوم الوطني للكويت في العام الماضي، وشعوري شعور كل قطري بالفخر والاعتزاز لتعزيز روابط الأخوة وتأكيد المساندة بمشاركة هذه الفرحة التي تعكس مدى ترابطنا ومحبتنا للكويت شعباً وقيادة.
{ ما الكلمة التي توجهها إلى الكويت شعبا وقيادة؟
- معاً دائماً بإذن الله في السراء والضراء.
{ بشكل عام ما جديدك الغنائي؟
- أنا الآن أعمل على عملين وطنيين جديدين من كلمات الشاعر خالد البوعينين وألحان حسن حامد، وسيصدران خلال الشهر القادم إن شاء الله.
{ أغنياتك الوطنية حاضرة في كافة المناسبات، فكيف تقيم تلك الأعمال؟
- من الناحية التقييمية للأعمال التي شاركت بها خلال الفترة الماضية فأنا راض من حيث المبدأ، لأنني بطبيعتي حريص جدًا على انتقاء الكلمة واللحن والتنفيذ، وأسعى دائما إلى التنويع في تقديم الأشكال الوطنية الغنائية ضمن قوالب موسيقية مختلفة، ولكن الجمهور هو الناقد والمقيم الحقيقي للأعمال والمخول الوحيد للإجابة على هذا السؤال.
{ هل تضع معظم تركيزك للاتجاه الوطني فقط، ولماذا؟
- نعم، في الفترة الحالية تركيزي منصب في المجال الوطني، وهذا انعكاس للأوضاع التي يعيشها وطننا، حيث تستدعي تلك الأوضاع من الجميع التركيز في هذا المجال والوقوف بجانب دولتنا الغالية، ولكن هذا لا يمنع أن أقدم أعمالا اجتماعية ووجدانية، فقد سبق وأن قدمت أغاني عن الأم ومواسم القنص ومواسم الأمطار.
{ هل ترى أن تركيز الفنان في اتجاه غنائي واحد يضيف له أم يأخذه من الإبداع في تقديم ألوان غنائية أخرى؟
- أرى أن الفنان هو المسؤول الوحيد عن تحقيق النجاح، وكذلك عن السعي لتوفير كل عوامل الإبداع، ولا دخل للاتجاه الذي يؤديه ويغنيه في نجاحه أو إبداعه.
{ هل تحرص على ترتيب أوراقك وحساباتك كل فترة ووضع خطط مستقبلية أم أنك تسير وفقا لترتيبات القدر؟
- بالطبع أحرص كل فترة وأخرى على مراجعة نفسي وترتيب أوراقي وحساباتي وأنظر بتركيز فيما قدمته، كما أهتم كذلك بدراسة الساحة الفنية وما قدم من أعمال.
{ بشكل عام كيف ترى المجال الغنائي في قطر؟
- للأسف المجال الغنائي لدينا متواضع، حيث إنه قائم ومعتمد اعتمادا كبيرا على المناسبات.
{ إذن أنت مع الرأي الذي يقول إن المطرب القطري ينتعش بشكل كبير في المناسبات كاليوم الوطني، وغالبا ما يختفي لفترات طويلة؟
- بكل تأكيد، والسبب في ذلك يرجع إلى غياب الدعم الحقيقي الفني القائم على تعزيز الأغنية القطرية بشكل عام غير المشروط بمناسبة أو حدث معين. يتواجد المطرب فهد الحجّاجي بأغنياته الوطنية المتميزة دائماً في كافة المناسبات الوطنية، ليس في قطر فقط وإنما مع احتفالات ومناسبات الدول الشقيقة، ويستعد الحجّاجي هذه الأيام لإصدار أحدث أغنياته التي تحمل اسم «يا كويت» والتي يقدمها هدية للشعب الكويتي بمناسبة احتفالات العيد الوطني لدولة الكويت الموافق 25 من فبراير الجاري. الحجّاجي تحدث لنا في هذا الحوار عن تفاصيل الأغنية التي جاءت كمبادرة بالتعاون مع المؤسسة القطرية للإعلام، كما تطرق إلى الأغنية القطرية التي أكد أنها تحتاج دعماً كبيراً للوصول إلى مبتغاها، لافتاً إلى أن الوسط الغنائي متواضع.